أضافت شركة التعدين العربية السعودية "معادن" عبر شركتها التابعة "معادن للبوكسايت والألومينا" إلى سجلها المتنامي في الجودة ثلاث شهادات آيزو في انظمة "الإدارة البيئية"، "الصحة المهنية والسلامة" و"إدارة العناية المسؤولة" وتعد الأخيرة الشهادة الأولى من نوعها في مجال تعدين البوكسايت والألومينا في الشرق الأوسط.

وحصلت "معادن للبوكسايت والألومينا" على هذه الشهادات من منظمة "BSI" العالمية والتي تتخذ من بريطانيا مقراً لها، وتتفرد باستقلاليتها ونهجها غير الربحي، واجراءاتها ومعاييرها العالية، في وقت تملك فيه "معادن" برنامجا متميزاً في البيئة والصحة والسلامة، يعد من أفضل البرامج والتجارب العالمية، يدعم ذلك نجاحها في صياغة منهج عمل مؤطر بالجودة والممارسة المهنية الخلاقة والمبدعة.

ويعكس حصول "معادن" على جوائز متعددة في جودة إدارة الأنظمة مساعيها الدؤوبة الرامية لتحقيق رؤيتها، ويؤصل لرسالتها الرامية لريادة التنمية الفعالة لقطاع التعدين كركيزة ثالثة للصناعة السعودية من خلال اعتماد أفضل الممارسات العالمية.

وتعد الشهادات بمثابة مصادقة عالمية جديدة على نهج "معادن" في التركيز على التميز التشغيلي والتجاري وتطوير القدرات والإمكانات، والوصول إلى أعلى مستويات الجودة في كافة جوانب أعمالها، لتحقيق أهداف معادن الاستراتيجية للمساهمة في بناء قطاع التعدين في المملكة وفق رؤية السعودية 2030.

وحصلت الشركة التي تعد رائدة قطاع التعدين في المملكة منذ بدء أعمالها على العديد من شهادات الآيزو من خلال شركاتها التابعة، حيث نالت شركة معادن للفوسفات على شهادات عدة من منظمة "سيرتفكيشن يورب" لتطبيقها معايير الآيزو العالمية في مجالات نظم إدارة الجودة 9001 ونظم إدارة البيئة (14001) ونظم إدارة الصحة المهنية والسلامة (OHSAS 18001) وأنظمة إدارة الطاقة آيزو 50001، وذلك لتطبيقها أعلى معايير الجودة في هذه المجالات في جميع عمليات ومواقع الشركة.

كما توجت الشركة بجائزة السلامة لعام 2017 من المجلس البريطاني للسلامة، وحصلت كذلك من خلال مصنع الأمونيا على شهادة الآيزو 50001 التي تعد المعيار الأحدث لأنظمة إدارة الطاقة الصادرة عن المنظمة الدولية للمعايير ISO، كما حصلت شركة معادن للألمنيوم ممثلة في مصهر الألمنيوم ووحدة الصب "مسبك الألمنيوم" على شهادة نظم إدارة الجودة الآيزو 9001/2015 التي تعتبر النسخة الأحدث للمواصفات القياسية الصادرة عن المنظمة الدولية للتقييس ISO.