كشف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة حائل في ضرورة إيجاد خطة عمل محكمة لزيادة نسب التوظيف واستيعاب مزيدا من الأيدي الوطنية العاملة في مختلف المجالات في المنطقة مؤكدا حرص صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل على إحداث تغيير إلى الأفضل في هذا المجال مشيرا إلى أهمية المتابعة والتقارير الدورية والحرص على المبادرات والتعاون البناء مع مؤسسات القطاع الخاص والجهات المساندة للتوظيف من داخل المنطقة وخارجها.

معربا سموه عن شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله لما أولوه من دعم واهتمام بالشباب والفتيات أدى إلى توسيع دائرة الفرص الوظيفية لهما وأصبح العمل بالقطاع الحكومي أو الخاص مقصدا للشباب الطموح المساهم في بناء الوطن

جاء ذلك خلال استقباله مدير عام فرع صندوق تنمية الموارد البشرية بحائل "هدف" م. فيصل الجريفاني الذي سلم سموه تقرير الربع الثاني للعام 2018م المشتمل على انجازات وأعمال فرع الصندوق بالمنطقة.

واستعرض مدير عام فرع صندوق تنمية الموارد البشرية بحائل "هدف" المهندس فيصل الجريفاني شراكات الفرع مع القطاعات الخاصة والعمل التكاملي مع منظومة العمل بالمنطقة كفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية والغرفة التجارية الصناعية وقدم مدير عام "هدف" بالمنطقة شرحا لعدد من المبادرات التي نفذها الفرع وأثمرت عن توظيف وتدريب أبناء المنطقة المسجلين في البوابة الوطنية للعمل وتحدث عن دور الصندوق كشريك لقطاع الأعمال في التنمية والتوطين وكذلك دوره في العمل مع القطاع الخاص لتحديد المهارات التدريبية التي يحتاجها للتوطين ورفع المستوى المهاري للكوادر الوطنية مشيرا إلى أن المستهدف خلال عام 2019 سيكون أعلى من ماتحقق بإذن الله خلال عام 2018م تنفيذا لتوجيه أمير المنطقة وسمو نائبه من أجل بناء تصاعدي يخدم أكبر شريحة ممكنة من طالبي العمل.