بحث رئيس الوزراء اليمني، أحمد عبيد بن دغر، اليوم، مع السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر، خطورة الدور الإيراني التخريبي في المنطقة وأهمية وضع حد لتدخلاتها.

وعبّر "بن دغر، وفقًا لوكالة الأنباء اليمنية، عن تقدير حكومته للموقف الأمريكي الثابت في مساندة الشرعية اليمنية، والالتزام بتقديم كل أوجه الدعم الممكنة لإنهاء الانقلاب، وإدراكها للدور الإيراني التخريبي لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

من جهته، جدد السفير الأمريكي التأكيد على دعم بلاده للشرعية اليمنية وحرص واشنطن على أمن واستقرار ووحدة اليمن، مشيرًا أن بلاده ترفض بشكل كامل الأعمال العدائية الإيرانية في المنطقة، وتصنف ما تقوم به الجماعات الموالية بالإرهاب.