دشنت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة المدينة المنورة وبالتعاون مع شركة طيبة لتشغيل المطارات عددا من المنصات المرئية وأجهزة عرض المعلومات السياحية في مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي، وذلك بهدف التعريف بالمقومات السياحية والأثرية والتراثية التي تزخر بها المنطقة، والمساهمة في تقديم دليل إرشادي يرسم ملامح جديدة للتعريف بالمنظومة السياحية والمواقع التاريخية ، بالإضافة إلى منصات زجاجية تعرض نماذجاً تحاكي أهم المقتنيات الأثرية، وبعض المصنوعات اليدوية المقدمة من الحرفيين والحرفيات والتي ارتكزت على الهوية الثقافية والأصالة الوطنية للتعريف بالتراث الحضاري، بالإضافة إلى تركيب أجهزة المعلومات السياحية الإلكترونية من خلال استخدام أحدث وسائل التقنية، وذلك بهدف توفير المعلومات عن أبرز الوجهات السياحية والأنشطة والفعاليات المختلفة والمواقع التي يحرص الزائر للتوجه إليها.

وذكر مدير عام سياحة المنطقة م. فيصل المدني أن المنصات والأجهزة السياحية بالمطار تعمل على توفير تجارب فريدة وتفاعلية مميزة للمسافرين تلهمهم وتشجعهم على زيارة أبرز المواقع التاريخية والسياحية.