وقع مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء د. سليمان بن عبدالله أبا الخيل، مذكرة تعاون مع جامعة أم درمان بالسودان برئاسة رئيس الجامعة البروفسور غلام الدين آدم ، وسفير السودان الشقيق لدى المملكة عبدالباسط بدوي السنوسي، ومدير جامعة أم درمان الدكتور حسين عباس ، في مجال البحث العلمي والدراسات وتبادل الخبرات .

وأشاد د. سليمان أبا الخيل بهذه الخطوة وهذا التعاون ، مؤكداً أن العلاقات بين المملكة العربية السعودية والسودان الشقيق علاقات تاريخية ويجمعهما رابط الدين واللغة والمحبة ، بفضل الله ثم بالجهود التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهد الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظهما الله - للوصول إلى أفضل النتائج بتطوير العلاقات ، يشاركهما فخامة الرئيس السوداني عمر البشير .

وأضاف أبا الخيل أن المذكرة تعد فرصة للتعاون وتنمية العلاقة بين جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وجامعة أم درمان مما يحقق الأهداف المنشودة ، وله أبعاد متميزة في الجوانب التعليمة والأكاديمية والبحثية وهي تزيد من قوة الترابط بين الجامعتين ، بل تعد انطلاقه فاعلة لعلاقة علمية وشراكة أكاديمية مستقبلية بين مؤسسات التعليم في المملكة العربية السعودية والسودان.

من جانبه أشاد د. حسين عباس مدير جامعة ام درمان بهذه المذكرة ، موضحا أن جامعة أم درمان بدأت كمعهد علمي يقدم العلوم الإسلامية ، ثم تحولت إلى جامعة متخصصة تحوي أكثر من 62الف طالب وتنتهج منهجاً إسلامي وسطي معتدل ، لتتصدى لتحديات التشييع والتنصير والتحصين الفكري .