اعتبر الأكاديمي والدكتور المختص بالإدارة والتسويق الرياضي مقبل بن جديع، "ان اسم منتخبين عريقين بتاريخهما وبطولاتهما على مستوى العالم كالبرازيل والأرجنتين بحد ذاته كاف لتسويق أي حدث رياضي، وإنجاحه وهذا مهم جداً لأي مسوق حيث تسهل عليه كثير من المهام وتنكسر أمامه معوقات عدة، في جلب الرعاة وبيع التذاكر وبيع حقوق النقل وغيرها".

وكشف بحديثه لـ"دنيا الرياضة" "البطولة إعلامياً لم تسوق للحدث بالشكل الأمثل سواءً داخلياً أو حتى خارجياً، والدليل أن القنوات الناقلة للحدث ليست معروفة حتى مع انطلاق الحدث في يومه الأول، في وقت كان من المفروض بيع الحقوق لقنوات إقليمية ودولية والإعلان عن ذلك بشكل موسع".

وأضاف "تسويقياً أيضا هناك قصور كبير والدليل أن البطولة انطلقت بمواجهة الأرجنتين والعراق ولم نر أي إعلان في الشوارع عن الحدث".

وأتم بن جديع حديثه "من وجهة نظري أن هيئة الرياضة تقوم بعمل جبار ونجحت بشكل كبير في خلق حدث رياضي مهم عبر استقطاب أفضل منتخبين عالميين، فيما فشل اتحاد الكرة في تسويق هذا الحدث بالشكل الأمثل".

ايكاردي
نجوم البرازيل