انطلقت ورشة عمل تفعيل الشراكة بين الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض، ومديرية مكافحة المخدرات بمنطقة الرياض، بهدف وضع سياسات واستراتيجيات وآليات لتنفيذ برامج وورش عمل ودورات تدريبية ومحاضرات توعوية لحماية الصحة العقلية للطلبة من خطر تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية، بحضور المشرف العام على الأعمال الوقائية والتوعوية بمديرية مكافحة المخدرات بالمنطقة العميد د. راشد العارضي، ومدير التوجيه والإرشاد في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض عبدالرحمن السبيل، ومديرة إدارة التوجيه والإرشاد للبنات سحر عطية، وعضوية عدد من القيادات التربوية والإشرافية والأمنية من الجانبين. وتخلل الورشة عرض فيلم توعوي وزيارة لمعرض بأهم وأبرز المؤثرات العقلية. وأكد مدير إدارة التوجيه والإرشاد في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض عبدالرحمن السبيل، أن تفعيل الشراكة سيسهم في الاهتمام بمحور العملية التعليمية وهو الطالب، من خلال وقايته من المخدرات والمؤثرات العقلية.  وقال العميد د. راشد العارضي: إن المملكة مستهدفة من جهات خارجية في شبابها، وهناك أجهزة استخباراتية تعمل ليل نهار ضد الوطن وأبنائه، مبينًا أنه كلما كانت الجهود منظمة كانت النتيجة أكبر وأفضل وأكثر تأثيرًا. من جانبها، قدمت مديرة التوجيه والإرشاد للبنات، سحر عطية ورقة عمل  بعنوان "بتكاملنا نتصدى لآفة المخدرات والمؤثرات العقلية"، استعرضت من خلالها أهداف الشراكة المتوقع تحقيقها. واستعرض مشرف التوجيه والإرشاد بمكتب الروابي د. سليمان بن محمد اللحيدان جهود إدارة تعليم الرياض لمواجهة ظاهرة المخدرات، كما عرضت مديرة الإشراف النسوي منى بنت صلاح الشربيني الخطة التنفيذية المقترحة لتفعيل الشراكة بين إدارة تعليم الرياض، ومديرية مكافحة المخدرات.