الليلة منتخبنا والبرازيل وجهاً لوجه على استاد جامعة الملك سعود بالرياض ضمن البطولة الرباعية الدولية «سوبر كلاسيكو»، وهي المواجهة التي ستجمع «الأخضر» مع البرازيل في الرياض بعد أكثر من 16 عاماً كون آخر مباراة أقيمت العام 2002 وانتهت لمصلحة «السامبا» بهدف دون مقابل.

منتخبنا يستعد هذه الأيام لكأس آسيا 2019 ويعتبر معسكره الحالي ضمن المرحلة الثانية للإعداد، ووقع اختيار الجهاز الفني بقيادة المدرب الأرجنتيني بيتزي على المنتخب البرازيلي بحثاً عن الخروج من البطولة بأكبر الفوائد الفنية، لا سيما وأن منتخب السامبا سيلعب بكامل نجومه، وتتنوع تشكيلة الأخضر بين لاعبي الخبرة والنجوم واللاعبين الشبان، إذ عاد المدافع حسين عبدالغني للتشكيلة من جديد وهو اللاعب الأكثر خبرة من بين المتواجدين، بالإضافة لوجود أسماء تدخل تشكيلة منتخبنا لأول مرة.

الجماهير السعودية متعطشة لهذا النوع من المباريات، خصوصاً وأن المنتخب البرازيلي ولاعبيه يحظون بشعبية كبيرة في المملكة، وينتظر أن تحضر بكثافة لاسيما وأن التذاكر نفدت بالكامل.