تقدم مجلس إدارة نادي بوكا جونيورز الأرجنتيني بشكوى قضائية ضد عملية إعادة بيع التذاكر الخاصة بمباراته المرتقبة أمام غريمه التاريخي ريفر بليت في ذهاب نهائي كأس ليبرتادوريس لكرة القدم والمقرر إقامتها على ملعبه يوم السبت المقبل.

وأكد النادي الأرجنتيني أنه لجأ إلى القضاء لكي يقوم الأخير بالتحقيق في هذا الموضوع والوصول إلى نتائج نهائية فيه، حيث اعتبر أن عملية إعادة بيع التذاكر أمر "غير قانوني".

وقال بوكا جونيورز في بيان نشره على موقعه على الانترنت: "نتحمل مسؤوليتنا تجاه مراقبة المواقع التي تقوم ببيع التذاكر على الانترنت في كل مباراة تقام على ملعب بومبونيرا (معقل بوكا جونيورز) من أجل القضاء على هذه الأعمال غير القانونية".

وطالب بوكا جونيورز السلطات القضائية في بلاده بتحديد هوية الأشخاص الذين ارتكبوا هذه المخالفة ومعاقبتهم بشدة.

وبدأ بوكا جونيورز أول أمس الاثنين عملية بيع التذاكر لجماهيره لحضور المباراة المصيرية لفريقهم المفضل في ملعب بومبونيرا الذي يتسع إلى 50 ألف مشجع.

وتتراوح أسعار تذاكر مباراة السبت المرتقبة بين الناديين الكبيرين بين 1300 بيزو (35 دولار) و2700 بيزو (74 دولار)، لتبلغ بذلك قيمة هذه التذاكر ضعف قيمة نظيرتها الخاصة بمباراة نصف النهائي للفريق الأرجنتيني أمام بالميراس البرازيلي.

ولكن يبدأ سعر نفس التذاكر في منافذ إعادة البيع من 55 ألف بيزو (1500 دولار) ويصل إلى 180 ألف بيزو (4945 دولار).