أكد وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة أن التعاون المشترك بين وزارتي الصحة والخدمة المدنية في إطلاق خدمة الإجازات المرضية الإلكترونية سيساهم في خدمة المريض والموظف، إضافة إلى نقل البيانات الإلكترونية والتحقق منها.

وقال الدكتور توفيق الربيعة خلال إطلاق خدمة الإجازة المرضية الإلكترونية بالشراكة بين وزارتي الصحة والخدمة المدنية اليوم الخميس في مقر وزارة الصحة "انا سعيد جدا بهذا التعاون بين وزارتي الصحة والخدمة المدنية، بتقديم خدمة متميزة للمواطنين، من العاملين في الدولة، ولاحقا في القطاع الخاص إن شاء الله، للاستفادة من خدمة الإجازات المرضية للمريض والموظف، والجهة الموظفة في نقل البيانات إلكترونيا والتحقق منها، وتسهيل وصولها بشكل سريع".

وأضاف، هذا بالتأكيد سوف يسهل على المرضى بدلا من الورق، وإفادة الجهات التي يعملون بها، وكذلك الاستفادة منها من ناحية إحصائية لمعرفة التحديات والأمراض لا قدر الله، وكيفية معالجتها، والتعامل معها، مقدما شكره لكل الزملاء في وزارتي الصحة والخدمة المدنية على هذا الجهد المشترك والاحترافي الذي سوف يساهم في خدمة جميع العاملين في أجهزة الدولة.

كما أوضح الدكتور توفيق الربيعة أن الخدمة الجديدة ستكون متاحة في جميع المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية والخاصة، وسوف تكون متاحة لجميع موظفي الدولية، وكذلك القطاع الخاص، والهدف من الخدمة هو التسهيل لعموم الموظفين في إيصال إجازاتهم للجهات المستفيدة، وكذلك استفادة الجهات من معرفة الإجازات للموظفين وتوفير البديل، مشيرا إلى ما ذكره معالي وزير الخدمة المدنية من أنه تم صدور 80 ألف إجازة، عمل على إصدارها حتى الآن 8400 ممارس صحي والعدد في تزايد.

من جهته، قال وزير الخدمة المدنية سليمان الحمدان: نحن سعداء بهذا العمل المشترك بين وزارتي الصحة والخدمة المدنية في أتمتة الإجازات المرضية الإلكترونية، هذا المشروع مهم قد يبدو للبعض انه صغير ولكن الفائدة المرجوة منه كبيرة، وهذا ضمن سلسلة من المشاريع والمبادرات الأخرى التي تبنتها وزارة الخدمة المدنية بالمشاركة مع الوزارات والجهات الحكومية الأخرى في أتمتة كثير من الإجراءات القائمة، والعمل على التخلص من الأعمال الورقية ، هذه المشاريع

سواء في وزارة الخدمة المدنية أو في وزارة الصحة أو الوزارات الأخرى جمعيها تنطوي تحت مظلة برنامج التحول الرقمي، والذي يحظى بعناية واهتمام كبير من سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وكافة مسئولي الدولة.

وأضاف، الجميع يلحظ المؤشرات الإيجابية وكثير من المشاريع التي أطلقت في الآونة الأخيرة في العديد من الوزارات الخدمية والتي تمس المواطن بشكل مباشر ،والهدف كما ذكر معالي الدكتور توفيق الربيعة من خدمة الإجازات المرضية الإلكترونية هو توفير خدمة سريعة ومناسبة للمستفيد بالدرجة الأولى، وهذا هو الهدف الحقيقي ، والهدف الآخر هو مساعدة الجهات الحكومية التي يتبع لها الموظف والموظفة من تحليل هذه البيانات والاستفادة منها.

وزاد، نحن نستطيع اليوم من خلال رفع جودة البيانات أن نصل إلى القرار الصحيح بإذن الله ، نستطيع من خلال هذه البيانات الدقيقة سواء بالنسبة لنا في وزارة الخدمة المدنية أو في وزارة الصحة أو الوزارات والجهات الحكومية الأخرى تحليل هذه البيانات بشكل سريع، ودراستها، الأمر الذي يمكننها من إجراء التعديلات على الإج.

كما أشار الوزير الحمدان إلى أن خدمة الإجازات المرضية الإلكترونية تمكن وزارة الخدمة المدنية من رصد تزايد الإجازات في فترات معينة، أو لدى مستويات وظيفيه محددة ، وهذه تعطي الوزارة مؤشرات تستطيع من خلالها اتخاذ إجراءات تصحيحية للإجراءات القائمة حتى تكون أكثر ملاءمة للموظف والموظفة، كما أن الخدمة الجديدة سوف تساعد وزارة الخدمة المدنية في تحليل البعد الجغرافي وأماكن تركز الإجازات على مستوى مناطق المملكة وفي المدن ، أو لدى جهات حكوميه ، هذا النظام سيوفر معلومات كثير ة وثرية توفر لمتخذ القرار المعلومات الدقيقة لإتخاذ قرار صحيح بإذن الله .

وكان وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة ووزير الخدمة المدنية سليمان بن عبدالله الحمدان اطلقا اليوم خدمة "الإجازات المرضية" الإلكترونية، بحضور عدد من مسؤولي الجهتين.

وتتيح الخدمة للمنشآت الصحية تسجيل الإجازات المرضية للمرضى وذلك بالتحقق من بياناتهم، وبيانات الأطباء، والمنشآت الصحية وموثوقية مصدرها المعتمد، وكذلك إبلاغ المريض من خلال رسالة نصية بصدور الإجازة المرضية.

وقد أثمر التعاون بين وزارتي الصحة والخدمة المدنية إلى أتمتة الخدمة وربطها مع الموارد البشرية في الجهات الحكومية وذلك لتسهيل إجراءات الاستعلام عن الإجازات المرضية من قبل الأفراد والجهات، والاستغناء عن الإحالات الطبية الورقية تماماً.