عبرت أمانة محافظة جدة، عن أسفها على الأضرار الناجمة عن حادثة الحريق الذي نشب في مردم الأمانة صباح يوم الإثنين الموافق 1440/2/27 هـ نتيجة للظروف الجوية المفاجئة حيث أدى البرق المصاحب للأمطار بإحداث صعقة كهربائية أدت الى اندلاع حريق في منطقة تخزين الإطارات بالمردم.

وأوضحت الأمانة في بيان لها أنها قامت وعن طريق المقاول المشغل بعزل المنطقة التي حدث بها الحريق من الأربع جهات ثم إطفاء الحريق بواسطة الردم بالأتربة باستخدام بلدوزرات ومعدات أخرى واستمرت أعمال الإطفاء لمدة 65 ساعة متواصلة.

وذكرت أمانة جدة في نص البيان أنه وبالإشارة الى ما ذكره المتحدث الرسمي للهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة نود توضيح التالي: أولاً: يوجــــد شهـــادة موافـــقة بيئية صــــادرة من الهيئـــة العامـــة للأرصـــاد وحمـــاية البيئة برقـــم 18877 وتاريـــخ 04/09/1430هـ ولا يوجد لها تاريخ انتهاء.

وأضافت ثانياً: سبق للزملاء في الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة القيام بالتصريح بأن مردم الأمانة غير مرخص وعليه مخالفات وغرامات وبناءً عليه دارات مكاتبات وعقدت اجتماعات بإشراف ومتابعة مقام المحافظة والإمارة وتم التوصل إلى عدة توصيات منها:

وأكدت الأمانة أنها تقوم بإعادة إصدار الموافقة البيئية الممنوحة سابقاً لموقع المردم وتحفظ مندوب الأمانة على التوصية لوجود مخطط شمولي لموقع المردم، مبينةً أنها تقوم بإلزام الشركات التي تعمل في المردم بالحصول على شهادات الموافقة البيئية.

وأبانت أنه في حالة ثبوت ورصد مخالفات بيئية من قبل مفتشي الهيئة بحالات يتم مزاولتها داخل المردم يتم إشعار الأمانة بهذا الخصوص.

وأشارت أنه على الهيئة العامة للأرصاد إبلاغ الإدارة العامة للنظافة والمرادم بمشاركة مندوب في رصيد المخالفات البيئية وذلك لضمان سرعة تطبيق العقوبة، موضحةً أنه أي إشعار يرد للأمانة عن وجود مخالفات بيئية يتم تطبيق العقوبة النظامية بحق المقاول.