قام فريق من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس بتوزيع 13,000 ألف سلة غذائية على المستفيدين من المرضعات والحوامل وكبار السن والمصابين بالأمراض المستعصية في منطقة داداب بمقاطعة غاريس في جمهورية كينيا، بالتعاون مع الصليب الأحمر الكيني، وذلك بحضور عدد من المسؤولين في الحكومة الكينية، وممثل الصليب الأحمر الكيني.

والتقى فريق المركز بعدد من المستفيدين الذين أشادوا بهذا العطاء وعبروا عن شكرهم وتقديرهم للمملكة ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة على دعمه المتواصل لأبناء الشعب الكيني في مختلف مجالات الدعم الإنساني والإغاثي.

من جهة أخرى قام فريق مختص من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس بمتابعة سير المساعدات المنقذة للحياة لدعم اللاجئين الروهينجا في منطقة كوكوس بازار بجمهورية بنجلاديش، بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة.

وتشمل المساعدات المقدمة مواد غذائية مثل الأرز ومساعدات غير غذائية مثل العربات وحبوب تنقية المياه والبطانيات والبسط.

وعقد الفريق اجتماعًا مع ممثلي المنظمة الدولية للهجرة ناقش الجانبان خلالها مستجدات المشروعات المشتركة بين المركز والمنظمة في بنجلاديش وسبل تطويرها، وأبرز المعوقات التي تواجه فرق العمل الميداني وطرق التغلب عليها.

وقدم ممثلو المنظمة الدولية للهجرة خالص شكرهم وتقديرهم للمملكة ممثلة بالمركز على دعمه المتواصل للمنظمة في برامجها الإنسانية والإغاثية في كافة دول العالم.

وقام الفريق بجولة ميدانية على مخيمات نزوح اللاجئين من أقلية الروهينجا في منطقة كوكس بازار واستمع لاحتياجاتهم وأهم مشاكلهم والخدمات المقدمة لهم من المركز.

عقب ذلك زار فريق مركز الملك سلمان للإغاثة المستودعات التي أقامها المركز في كوكس بازار بهدف الاطلاع عليها والتأكد من جاهزيتها.

وعلى صعيد آخر، قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أول من أمس بتدشين البرامج التدريبية في قطاع التدريب والتأهيل المهني لمعيلات الأسر في مديريتي خور مكسر والتواهي بعدن، الذي يستفيد منه 250 متدربة ضمن أنشطة مشروع تحسين سبل العيش.

وعقب التدشين أوضح مدير مكتب مركز الملك سلمان للإغاثة في عدن صالح الذيباني أن دعم مشروع سبل العيش يأتي في طور العمل الإنساني لمركز الملك سلمان للإغاثة لدعم شرائح المجتمع المدني وتمكينه من إدارة حياته اليومية وتوفير فرص عمل من خلال إكساب المستهدفين عدد من المهارات المهنية.

من جانبه، ثمن وكيل محافظة عدن خالد الجعيملاني الدعم التنموي والإنساني لمركز الملك سلمان للإغاثة تجاه الشعب اليمني الذي يواجه ظروفا صعبة نتيجة الأزمة التي افتعلتها الميليشيات الحوثية.

وقال إن استهداف الأسر من ذوي الدخل المحدود يمثل نقلة نوعية للاتجاه نحو البناء والتنمية حيث يمثل العنصر البشري أهم المرتكزات الأساسية في إعادة الحياة إلى طبيعتها وذلك من خلال إيجاد الحلول المناسبة للقضاء على الفقر والبطالة، مؤكداً استعداد السلطة المحلية بمحافظة عدن تذليل الصعوبات لتنفيذ مثل تلك المشروعات الهادفة بدعم الأسر الفقيرة وتحويلها إلى أسر منتجة تضمن لها عيش كريم.

يذكر أن المشروع الذي يشمل خمس محافظات يمنية وهي الجوف، حضرموت، شبوة، لحج ، عدن، يهدف إلى تحسين مستوى دخل الأسر من ذوي الدخل المحدود من خلال التدريب والتأهيل الذي يمنح المستهدفين فرصة التدريب ليكونوا عمالة ماهرة وفق اختيارهم المهني.