اختتمت أمس فعاليات ملتقى اليوم العالمي للجودة، والذي نظمته الجمعية السعودية للجودة بالتعاون مع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة على مدار أسبوع كامل، حيث شهد الملتقى عددا من ورش العمل والمحاضرات ومشاركة واسعة من الخبراء والمختصين والمهتمين بالجودة في المملكة.  

وقال محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة د. سعد بن عثمان القصبي - في كلمة ألقاها نيابة عنه المهندس سعود بن راشد العسكر نائب المحافظ للمطابقة والجودة: إن احتضان الهيئة لفعاليات هذا الملتقى الذي استمر طوال أيام هذا الأسبوع، إضافة إلى استضافة فرع الهيئة بمنطقة مكة المكرمة لفعاليات الأسبوع الوطني الحادي عشر للجودة التي ينظمها المجلس السعودي للجودة، يؤكدان رغبة وحرص الهيئة على التكامل مع شركائها من الجمعيات المهنية المتخصصة، للدفع بمسيرة الجودة في بلادنا المباركة نحو مستوى متطور ومتقدم، تستطيع من خلالها خدماتنا ومنتجاتنا في تعزيز مكانتها التنافسية في الأسواق المحلية والإقليمية والدولية.

وطالب محافظ هيئة المواصفات المختصين والمهتمين بالعمل على تبني أسس ومبادئ الجودة، وحث الخطى نحو نشر أوسع وأكثر فعالية في منشآتنا الوطنية على اختلاف مجالاتها وحجمها. وكشف عن هيئة المواصفات قد أوشكت على الانتهاء من إقرار الاستراتيجية الوطنية للجودة بعد مواءمتها مع متطلبات رؤية المملكة 2030 والبرامج المنبثقة عنها، معرباً عن تطلعه لأن تمثل هذه الاستراتيجية خارطة عمل وطنية وإطاراً شاملاً ومرجعياً لكافة ممارسات وتطبيقات الجودة في المملكة.