طيّب الله ثرى عبدالعزيز الأسد

وحّد المملكة وشتات عربانها

سيف حكم الشريعة قام به واجتَهَد

لين شبه الجزيرة ساقت اذعانها

وكل من طاش راسه بالهقاوي خَمَد

خيّل العوجا ونورة عزوة اخوانها

الملوك العزيزة حكمها متّقِد

باجربٍ يفصل الارقاب وامتانها

العِدا لو تعدّ سلاحها والعَدَد

في بحور الملوك تغور قطعانها

وانت ياللي حباك الله رؤية رَغَد

فيك ترسيخ مبناها وعمدانها

ياسمو الأمير وياولي العَهَد

انت صمّام دولتنا وميزانها

ارق فوق النجوم ولا تعبّر لَحَد

دام فخر العرب وابوك سلمانها

في حضورك بروق وفي حديثك رَعَد

انت صورة معزّي وانت راكانها

ضجّ الاعلام باسمك وانشغل واستبد

والصحافة تدوّر فيك عنوانها

انتعش فيك شعبك وابتدا واستعد

وتضحيتنا لعينك هاك برهانها

دون حدّ الجنوب نجيك وحْشٍ هَدَد

وتحت بيرق سموّك ثار دخانها

منك قوّة شعوب المنطقة تستمد

وفيك جمع الشتات ووحْدَة أوطانها

وانت مثل المزون اللي تناثر بَرَد

مشفقينٍ على الهتّان سكّانها

انهض بمملكتنا وانتقل بالبلد

واقطع ايدين فاسدها وخوّانها

كان للعدل موضع عندكم منعقِد

وكان للناس حسْنَه منكم احسانها

يامحمد ولد سلمان وجه السّعَد

انفرد بالهوايل وانت سلطانها

وان جَحَد ناكر المعروف فعلك شَهَد

المواقف عظيمة ياكحيلانها

في اليمن ختْم غوثك للعرب معتمَد

حيّد الفرس ثورتها وشيطانها

نشهد انّه مليك الحزم ورّث سنَد

هزّ طاغِ العروش وزلزل اركانها

ومن نوى يستفزّ المملكة ينطرد

المحاذير مانخضع على شانها

ما انخلق من يمسّ اهل السياده بَعَد

وراس مروي السليل يجوب ريضانها

السيادة لسلمان العرب تنفرد

والريادة لابوسلمان ربّانها

وهمّة الشعب مثل طويق ضلعٍ وتَد

راسخٍ بالسعودية وفرسانها

كلمةٍ حق بدّاها عريبٍ صمَد

في وجيه المصايب دولته صانها

مسفر الدوسري