قام رئيس الاتحاد السعودي للفروسية الأمير عبدالله بن فهد بن عبدالله، أمس الخميس بزيارة تفقدية لمركز الدهامي للفروسية بالدرعية بمناسبة استضافة المملكة للبطولة الدولية لقفز الحواجز (مهرجان الدرعية للفروسية) ضمن الدوري العربي للفروسية خلال الفترة من 28 نوفمبر وحتي الأول من ديسمبر المقبل.

واطلع خلال الزيارة على الميدان الرئيس للمنافسات وغرف التحكيم واللجان الإدارية والفنية للبطولة وإسطبلات الإيواء إضافة إلى ميدان التسخين.

واستمع إلى شرح مفصل من قبل الفارس الأولمبي رمزي الدهامي عن آخر استعدادات المركز لاستضافة البطولة. وعقب الجولة أبدى الأمير عبدالله بن فهد ارتياحه التام عن سير العمل لاستضافة البطولة واستكمال جميع البنى التحتية للمركز والميادين والمرافق الخاصة بما فيها الأماكن المتاحة لزوار البطولة. وقدم رئيس اتحاد الفروسية شكره وتقديره لرئيس الهيئة العامة للرياضة المستشار تركي آل الشيخ، ونائبه الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، على الدعم المتواصل للاتحاد الذي يأتي امتداداً للرعاية التي تحظى بها الرياضة السعودية بصفة عامة والفروسية بصفة خاصة من قبل القيادة الرشيدة.

ولفت إلى أن الاتحاد يعمل بالتنسيق مع المراكز الخاصة للفروسية لإقامة مثل تلك البطولة لإعطاء فرصة للقطاع الخاص بالمشاركة في تنظيم الفعاليات الدولية والمحلية.

كما قدم شكره للفارس رمزي الدهامي على التعاون مع اتحاد الفروسية للعمل بإقامة البطولة الدولية بالمركز، والتي تأتي ضمن جولات الدوري العربي المؤهل لكأس العام 2019م. من جانبه عبر الفارس رمزي الدهامي عن اعتزازه وفخره بتنظيم بطولة المملكة الدولية معتبراً أن هذا الحدث مهم للفرسان السعوديين، كونه يشهد مشاركة عدد كبير من الفرسان الدوليين، والذي يعد فرصة لتحسين مستوياتهم وخبراتهم خاصة جيل الناشئين.

وقال: "أتقدم بالشكر الجزيل للمسؤولين في اتحاد الفروسية السعودي برئاسة الأمير عبدالله بن فهد على تعاونهم مع المركز، وتقديم كل الخدمات لتسهيل استضافة البطولة متطلعاً إلى استمرارية هذا التعاون في الاستحقاقات المقبلة، ورافق سموه في الجولة المدير التنفيذي للاتحاد محمد الرجبان.