قرر وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني د. نبيل بن محمد العامودي، إعادة تشكيل مجلس مديري شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية، ابتداءً من بداية شهر نوفمبر الجاري.

ويرأس المجلس الجديد، رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، رئيس مجلس مديري شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية، عبدالحكيم بن محمد التميمي، ويضم في عضويته، عبدالهادي بن أحمد المنصوري، و م. صالح بن ناصر الجاسر، وبندر بن عبدالرحمن المهنا، ونايف بن سعود السبهان، و د. أيمن بن إبراهيم الشلفان، و د. منصور بن عبدالعزيز المنصور.

وأوضح رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، رئيس مجلس مديري شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية، عبدالحكيم بن محمد التميمي، أن قطاع الطيران المدني بالمملكة يحظى بدعم متواصل وغير محدود من حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، إدراكًا لأهمية هذا القطاع، مشيراً إلى أن قرار إعادة تشكيل مجلس مديري شركة خدمات الملاحة الجوية، سيكون دافعاً لمزيد من التقدم والعطاء، ما سينعكس بشكل إيجابي على قطاع الطيران، بدعم وتوجيه من معالي وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني، حيث إن القطاع سيمضي قدماً في إكمال خطة التحول لتحقيق أهدافه الاستراتيجية، والرفع من كفاءته التشغيلية، ما يتوافق مع تحقيق رؤية المملكة 2030.

يشار إلى أن المجلس الجديد يتمتع بخبرات واسعة في مجال النقل الجوي، ما سيسهم في دعم إكمال الجهود التطويرية والتنظيمية لتحقيق أهداف الشركة بالوصول إلى الريادة إقليمياً من خلال توفير خدمات ملاحية آمنة وموثوقة وذات تكلفة تنافسية من خلال الاستثمار في الموارد البشرية والتكنولوجيا والشراكات الاستراتيجية، والتي تؤسس لمرحلة جديدة في صناعة النقل الجوي.