أكدت وزارة النقل، أنها تسعى من خلال تنفيذ المشروعات التي وضع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، حجر أساسها، الخميس، بمنطقة حائل، إلى تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة للارتقاء بجودة الحياة في المدن السعودية تحقيقاً لرؤية المملكة 2030.

وأوضحت أن المشروعات تتضمن تنفيذ المرحلة الأخيرة للمشروع الحيوي الذي سيربط منطقة حائل بالمناطق المقدسة في المدينة المنورة ومكة المكرمة بطريق مباشر، إلى جانب مشروع لازدواج المرحلة الأولى من طريق حائل/ العلا (الشمالي) القائم، واستكمال مشروع ازدواج طريق حائل/ رفحاء، إضافة إلى حجر الأساس لمشروع الأعمال التكميلية لطريق حائل الدائري، الذي يشمل تنفيذ تقاطعين على الطريق الدائري.

وأشارت الوزارة إلى أنها تواصل العمل على تنفيذ 33 مشروعا للطرق في المنطقة بتكلفة تبلغ مليارين و820 مليون ريال، وتزيد أطوالها على 983 كلم، متضمنة 14 مشروعا خاصا بالتقاطعات العلوية، ثلاثة مشروعات لمعابر الإبل، وطريق سريع بطول يزيد على 70كلم، وآخر مزدوج بطول 233 كلم.

ومن بين المشروعات الجاري تنفيذها أيضا في المنطقة، طريق مفرد بطول 366كلم، إلى جانب مشروع إصلاح ورفع مستوى طريق قائم بطول 237 كلم، وازدواج طريق قائم بطول 13كلم، إضافة إلى معبر علوي وآخر سفلي.

وتجري وزارة النقل كذلك صيانة دورية لـ 4283 كلم من الطرق في منطقة حائل، بتكلفة تتجاوز 225 مليون ريال، وصيانة وقائية لأكثر من 370 كلم بتكلفة تصل قيمتها لـ 295 مليون ريال، إضافة إلى صيانة 2760 كلم من الطرق الترابية من إجمالي الطرق في المنطقة والبالغة 6100 كلم، وذلك بتكلفة تزيد على 48.4 مليون ريال.

وستسهم هذه المشروعات في تسهيل تنقلات المواطن والمقيم والزائرين المعتمرين والحجاج عن طريق البر، إضافة إلى تسهيل انتقال البضائع، ورفع مستوى السلامة على الطرق، من خلال إزاحة حركة الشاحنات من الدخول إلى المدن.