قتل 12 شخصا من بينهم رقيب في الشرطة في إطلاق نار في مطعم وملهى مكتظ في منطقة لوس أنجليس جنوب كاليفورنيا في ساعة متأخرة الأربعاء، على ما أعلنت الشرطة الخميس.

وكل الضحايا سقطوا داخل المطعم في ضاحية بلدة ثوسند أوكس الراقية في لوس أنجليس، من بينهم مطلق النار ورقيب الشرطة الذي هرع الى موقع الجريمة، على ما أفاد مسؤول الشرطة جيف دين الصحافيين.

وكان المسلح اقتحم حانة بورديرلاين التي كان يجري فيها حفل طلابي يشارك فيه «مئات» الشباب كما أعلن غارو كوردجيان من مكتب شرطة دائرة فنتورا.

وقال مسؤول الشرطة في دائرة فنتورا جيف دين إن 12 شخصا قتلوا في إطلاق النار هذا.

وعند الساعة 3,00 بالتوقيت المحلي كانت الحصيلة تشمل ايضا عددا غير محدد من الجرحى الذين أدخلوا الى مستشفيات المنطقة، كما أضاف.

ولم يتمكن من تحديد ما اذا كان المسلح قتل برصاص قوات الأمن أم انتحر.

ولا تزال هوية مطلق النار ودوافعه غير معروفة لكن عدة شهود وصفوه أنه رجل «كان يرتدي معطفا أسود وملتح» ويحمل سلاحا من العيار الثقيل.