ترأس نائب رئيس مجلس الغرف السعودية منير بن سعد أمس، اجتماعات اللجنة التنفيذية لمجلس الغرف السعودية الـ 92 واجتماع مجلس إدارة مجلس الغرف السعودية الـ 98 والتي عقدت باستضافته الغرفة التجارية والصناعية بينبع، وذلك بحضور نائب رئيس مجلس الغرف السعودية عبدالله العديم، والأمين العام للمجلس الدكتور سعود المشاري، ورؤساء وممثلي الغرف التجارية والصناعية بالمملكة، حيث ناقش الاجتماع جملة من القضايا التي تهدف لتعزيز دور القطاع الخاص في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأوضح منير بن سعد أن جدول أعمال اجتماع مجلس إدارة مجلس الغرف السعودية تضمن مناقشة حزمة من الموضوعات الرامية لإحداث نقلة نوعية في أداء الأجهزة المؤسسية لقطاع الأعمال والقطاع الخاص بشكل عام خلال المرحلة القادمة، من أبرزها الاطلاع على تقرير عن متابعة وتنفيذ قرارات وتوصيات اجتماع مجلس الإدارة (97)، بالإضافة لمناقشة مشروع الموازنة التقديرية للمجلس للعام 2019م،وتعديل وتطوير لائحة غرفة التجارة الدولية السعودية ICC .

وأضاف بأنه تمت مناقشة مشروع اللائحة التنظيمية للجنة تطوير التجارة الدولية CIT والتي تعمل تحت مظلة المجلس كمنظمة مجتمع مدني معنية بتوضيح الصورة الحقيقية للمملكة وتطوير التجارة الدولية كمنصة لمجتمع الأعمال السعودي للتعامل مع دول العالم ذات الثقل الاقتصادي، إلى جانب بحث مشروع التصديق الإلكتروني الموحد للغرف التجارية.

وأشار لمناقشة الاجتماع لمبادرة " اللقاء الدوري بين أعضاء مجلس الإدارة ورؤساء اللجان الوطنية ومجالس الأعمال"والتي من المقرر اطلاقها مطلع العام 2019م ، وتهدف لتعزيز التواصل بين مجلس ادارة مجلس الغرف السعودية وكافة شرائح قطاعات الأعمال ممثلة في اللجان الوطنية ومجالس الأعمال وذوي العلاقة لمناقشة القضايا الاقتصادية الهامة وتوحيد الرأي بشأنها، مشيراً إلى بحث فكرة التأمين الطبي الموحد للمجلس والغرف التجارية والعمل بها مع بداية العام القادم .

ونوه منير بن سعد استضافة الغرفة التجارية و الصناعية بينبع لاجتماع مجلس الإدارة وما لمسوه من مستوى رفيع في تنظيم أعمال الاجتماع والبرنامج المصاحب له، معرباً عن شكره للمسئولين بالغرفة على حفاوة الاستقبال والضيافة ولما بذلوه من جهود مقدرة،مشيداً بالاحتفالية الرائعة التي نظمتها غرفة ينبع برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز ، وحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل، نائب أمير منطقة المدينة المنورة، بمناسبة الذكرى الـ40 على تأسيسها.

من جانبه ثمن نائب رئيس مجلس الغرف السعودية عبدالله العديم استضافة غرفة ينبع لاجتماع مجلس الادارة ولفت لفلسفة المجلس في عقد هذه الاجتماعات بالتناوب بمقار الغرف التجارية والصناعية بمناطق ومحافظات المملكة المختلفة لتعميق الصلات بين مجتمع الأعمال و تعزيز فرص الاستثمار والتنمية المناطقية، مشيداً بجهود غرفة ينبع في تعزيز التنمية الاقتصادية بالمحافظة وخدمة المستثمرين والمنتسبين للغرفة، في ظل ما تشهده المحافظة من نهضة اقتصادية كبيرة ، داعياً أصحاب الأعمال للاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة التي تزخر بها.

بدوره أعرب رئيس مجلس إدارة غرفة ينبع مراد علي بن صغير العروي عن ترحيبه بمجلس إدارة مجلس الغرف السعودية وأمين عام المجلس في ينبع، مشيدًا بالموضوعات والمخرجات التي توصل إليها الاجتماع والتي تهدف إلى تعزيز دور القطاع الخاص في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في ظل برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030، مشيراً إلى أن اختيار غرفة ينبع لاستضافة هذه النخبة من قادة العمل الاقتصادي يشكل منعطفا مهما لغرفة ينبع وحافزا كبيرا للنشاط الاقتصادي في المحافظة.