شهدت اقتصادات وتجارة النفط الخام الأميركي والمنتجات المكررة في الواردات والمخزونات وحجم التداول في تقرير الأداء الأسبوعي لوكالة الطاقة تبايناً من حيث الارتفاع والانخفاض والثبات وأبرزها انخفاضا واردات الولايات المتحدة من النفط الخام مع ثبات مخزون النفط التجاري، فيما ارتفع متوسط إنتاج مصافي النفط الخام، في حين تراجع سعر خام غرب تكساس الوسيط بواقع 15,31 دولارا للبرميل ليبلغ قيمة 45.15 دولارا للبرميل في 28 ديسمبر 2018.

وانخفض متوسط واردات الولايات المتحدة من النفط الخام إلى 7.4 ملايين برميل يومياً في الأسبوع المنهي في 28 ديسمبر 2018 منخفضاً بقدرة 264,000 برميل في اليوم عن الأسبوع السابق، فيما بلغ متوسط الأربعة أسابيع الماضية لواردات النفط الخام بنحو 7.5 ملايين برميل في اليوم، بانخفاض قدره 4.1 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، في حين انخفض متوسط الواردات من وقود المحركات للأسبوع الماضي بقدرة 195 ألف برميل في اليوم ليبلغ 314 ألف برميل يومياً، فيما بلغ متوسط واردات نواتج التقطير 195 ألف برميل في اليوم.

وظلت مخزونات النفط الخام التجاري في الولايات المتحدة، باستثناء تلك الموجودة في الاحتياطي الاستراتيجي للنفط، غير متغيرة عن الأسبوع السابق البالغة مقدار 0.5 مليون برميل، فيما ارتفع متوسط الخمس سنوات لهذا الوقت من العام بنسبة 8 % ليبلغ 441.4 مليون برميل، وارتفع إجمالي مخزونات وقود السيارات بمقدار 6,9 ملايين برميل الأسبوع الماضي، وهو أعلى بحوالي 5 % من متوسط الخمس سنوات لهذا الوقت من العام.

فيما ارتفعت مخزونات البنزين النهائي ومكونات المزيج للأسبوع الماضي، إضافة إلى ارتفاع مخزونات الوقود المقطر إلى 9,5 ملايين برميل للأسبوع السابق، إلا أنه أقل بحوالي 7 % من متوسط الخمس سنوات لهذا الوقت من العام، وانخفضت مخزونات البروبان / البروبيلين بمقدار 1.6 مليون برميل الأسبوع الماضي، وهي أقل بحوالي 5 % من متوسط الخمس سنوات لهذا الوقت من العام.

وارتفع إجمالي مخزونات النفط التجارية الأسبوع الماضي بمقدار 14.6 مليون برميل، وبلغ متوسط إجمالي المنتجات التي تم تداولها خلال فترة الأربعة أسابيع الماضية 20,9 مليون برميل في اليوم، بزيادة نسبتها 1,6 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وخلال الأسابيع الأربعة الماضية، بلغ متوسط إنتاج وقود المحركات 9,1 ملايين برميل في اليوم، منخفضاً 1.1 % عن نفس الفترة من العام الماضي، وبلغ متوسط ناتج الوقود المقطر الذي تم تداوله 4.2 ملايين برميل في اليوم خلال الأربعة أسابيع الماضية، بزيادة نسبتها 3.6 % عن نفس الفترة من العام الماضي، في حين انخفض إنتاج وقود الطائرات بنسبة 12.5 % مقارنة بنفس فترة الأربعة أسابيع في العام الماضي.

في حين ارتفع متوسط إنتاج مصافي النفط الخام في الولايات المتحدة ليبلغ طاقة 17.8 مليون برميل في اليوم خلال الأسبوع المنتهي في 28 ديسمبر 2018، والذي كان أكثر بمقدار 410 آلاف برميل يومياً من متوسط الأسبوع السابق، وعملت المصافي بنسبة 97,2 % من طاقتها التشغيلية الأسبوع الماضي، وانخفض إنتاج البنزين بمتوسط 9,5 ملايين برميل في اليوم، فيما انخفض إنتاج الوقود المقطر في الأسبوع الماضي بمتوسط 5.6 ملايين برميل في اليوم.

وبلغ سعر خام غرب تكساس الوسيط 45.15 دولارا للبرميل في 28 ديسمبر 2018، منخفضاً 0,23 دولار من سعر الأسبوع الماضي، ومنخفضاً 15,31 دولارا من العام الماضي، وكان السعر الفوري للبنزين التقليدي في ميناء نيويورك 1.368 دولارا للجالون بزيادة 0.008 دولار عن سعر الأسبوع الماضي، وأقل بمقدار 0.461 دولار عن العام الماضي، وكان السعر الفوري لزيت التدفئة 2 في ميناء نيويورك 1.643 دولار للجالون، أقل بواقع 0.070 دولار من سعر الأسبوع الماضي و0.350 دولار قبل عام.

وتراجع متوسط سعر البنزين العادي بالتجزئة على مستوى البلاد ليبلغ 2.266 دولار للجالون في 31 ديسمبر 2018، أي أقل بمقدار 0.055 من سعر الأسبوع الماضي، و0.254 دولار قبل عام، وبلغ متوسط سعر وقود الديزل المحلي بالتجزئة 3.048 دولارات للجالون، أقل بواقع 0.029 دولار للجالون من مستوى الأسبوع الماضي و0.075 دولار عن العام الماضي.

وتساهم شركة "أرامكو السعودية" في دعم إجمالي إنتاج المشتقات النفطية في الولايات المتحدة من خلال مصفاة "موتيفا" التي تمتلكها "أرامكو" بالكامل بنسبة 100 % في تكساس بطاقة تكريرية تبلغ 1,1 مليون برميل من النفط يوميًا مدعمة بثلاث مصافي لها على ساحل خليج المكسيك، في وقت عززت "موتيفا" منافستها القوية بين المصافي الأميركية، وتمثل حلقة وصل مهمة لأرامكو مع قطاع الطاقة الأميركي الذي يمتاز بالموثوقية، فيما تعكف "أرامكو" على مواصلة توفير الدعم المالي القوي لموتيفا خلال مرحلتها الانتقالية لتصبح إحدى الشركات المنتسبة لها والمستقلة بذاتها في قطاع التكرير والمعالجة والتسويق.

وتسعى "أرامكو" لتوسعة المصفاة للتكرير وتطويرها لتشمل البتروكيميائيات واستخدام تقنيات إنتاج الإيثيلين باللقيم المختلط في حين تعكف شركة "موتيفا" على تجربة استخدام تقنيات جديدة لاستخلاص المركّبات العطرية لإنتاج البنزين والبرازايلين ضمن خطط تطوير هذا المجمع، في وقت قررت أرامكو ضخ استثمارات لتوسعة مشروعاتها التكريرية في الولايات المتحدة والتي هيأتها لتكون قادرة على استخدام درجات النفط الخام التي تنتجها الشركة، الأمر الذي يوفر منافذ مضمونة لتسويق النفط الخام الذي تنتجه الشركة، والذي يساعدها كذلك على تخفيض التكلفة والارتقاء بالكفاءة التشغيلية وتوريد منتجاتها المكررة إلى أسواق التكرير والمعالجة والتسويق التي تخدمها.