خلال منتدى الرياض الاجتماعي، والذي عقد الأسبوع الفائت واستمر على مدى يومين، وتركز على «الوعي» المالي، وقدمت من خلاله ورقة عن «الإعلام والوعي المالي» وكان تركيز الورقة على أن دور «الوعي» المالي و»الاقتصادي» الواضح أنه ليس بالمستوى المطلوب أو ليس بمستويات عالية، وأدل على ذلك كأمثلة وليس حصراً، لأنه لا توجد دراسة إحصائية عن الوعي المالي فحين نجد المساهمات العقارية المتعثرة بمئات المساهمات، اندفاع الناس لها دون التوثق من قانونيتها، ومساهمات «سوا وعشرات المساهمات التي استغل الناس بها» كذلك ما أعلنه مستشار بمؤسسة النقد عن مستوى الادخار بالمملكة أنه يصل نسبة 2,4 % فقط والمعدل العالمي يتجاوز 10 %، وعدد الحسابات البنكية للبالغين تقارب 74 % تقريباً، والنسبة العالمية تتجاوز 90 %، حين أقرأ من يصل لي من رسائل سواء من خلال سناب أو تويتر «شبه يومي» عن الكثير ممن يملك سيولة ولا يعرف أين يستثمرها أو يوجه هذه المبالغ والكثير في نفس هذا السياق، أين نستثمر؟!

من خلال تجربتي بمجال الإعلام المختلف، وجدت «برأيي الشخصي» أننا نعاني من نقص حاد وكبير من المتخصصين في مجال الإعلام الاقتصادي والمالي، ولا يعني أننا نعاني من نقص مما يطرح رأيه أو يكتب، ولكن كثيراً منهم لا يستهويه الإعلام إما لعمله أو تجارته، وأيضاً المحفزات لدخول الإعلام قد لا تكون مشجعة مالياً له ولديه ما يهتم به أكثر، أيضاً نعاني من غياب دور المدرسة والأسرة والمجتمع بحيث يكون عاملاً مؤثراً في الإسهام في رفع مستوى الوعي المالي والاقتصادي، لأنني مؤمن أن كل ما ارتفع مستوى الوعي المالي والاقتصادي قلّت المشكلات وأصبح من السهولة الترويج للمنتجات وغيرها، كذلك أهمية دخول التنظيمات والتشريعات القانونية من قبل الدولة لضبط أي ممارسات خاطئة وتحمي من لا يعرف أو يجهل بكل ما يخص الوضع المالي، وهذا نجده أصبح ملموساً وواضحاً دور الدولة في ممارسة الحمائية والضبط له، كما نجده في أسواق المال من قبل هيئة سوق المال، وزارة التجارة، وغيرها، فأصبحت أكثر ضبطاً وتطبيقاً لها بقوة النظام وحماية الجمهور.

والأهم برأيي يجب أن يكون هناك مسؤولية ودور للفرد المواطن وغيره، أن يكون أكثر قراءة واطلاعاً ومتابعة ومعرفة، لا أن يكون منتظراً أن تكون ممارسته الخاطئة في الأمور المالية أن يكون هناك من يحميه كل وقت ولحظة، بل هناك مسؤولية ودور عليك بحماية نفسك، فدائماً القواعد سهلة للحماية ولكن الصعب كبح الطمع والجشع، والأصعب الانضباط والالتزام بقواعد الحماية لنفسك.