نظم المجلس السعودي للأفلام مساء أول أمس عرضاً لفيلم "الدنيا حفلة" للمخرج رائد السماري في "سينما فوكس" بمجمع "الرياض بارك" بحضور أكثر من 200 سينمائي سعودي إضافة إلى نخبة من المثقفين والإعلاميين والمهتمين بصناعة الأفلام. وجاء العرض احتفاء بالإنجاز الذي حققه المخرج السماري بمشاركته في الدورة المقبلة للمهرجان الأميركي الشهير "صندانس" الذي يعد أهم منصة عالمية للسينما المستقلة، حيث سيشارك بفيلمه "الدنيا حفلة" في مسابقة "جائزة لجنة التحكيم" متنافساً مع 51 فيلماً من مختلف دول العالم.

واستُهل العرض بكلمة للأستاذ فيصل بالطيور الرئيس التنفيذي للمجلس السعودي للأفلام، أكد فيها على التزام هيئة الثقافة ممثلة بالمجلس بدعم صناعة الأفلام في المملكة عبر مسارات عديدة ومتوازية، منها توفير منصات لعرض الأفلام السعودية وتعزيز حضور المخرجين السعوديين داخل وخارج المملكة. معبراً عن اعتزازه بالمواهب السعودية وبضروة توفير كل ما تحتاجه من إمكانيات لضمان إنتاج مميز ينقل الصورة الحضارية للمملكة.

هذا وتناول المخرج رائد السماري في فيلمه حكاية الفتاة الثرية "دنيا" التي تستعد للاحتفال بتخرجها لكنها تتفاجأ بأن الخادمات لم يصلن إلى موقع الحفلة في الوقت المناسب، لتضطر إلى مواجهة المأزق بنفسها في موقف كوميدي طريف تعمّد المخرج من خلاله عرض قصة إنسانية تخلو من ثنائية "المرأة/الرجل". وقال المخرج السماري في الجلسة النقاشية بعد العرض بأن الفيلم استغرق منه وقتاً وجهداً ومالاً رغم أنه مشروع تخرج، مبيناً بأنه كان منذ البداية حريصاً على صناعة قصة قائمة بذاتها بدون الاعتماد على قضايا كبيرة، موجهاً شكره لكل من دعمه لإنجاز الفيلم.

<

div class="image">

حضور كبير لعرض الفيلم