حذارِ يا «أخضر»

هيثم با ماقوس

رباعية لـ»الأخضر» في مستهل مشواره الآسيوي رفع من خلالها العاشقون سقف الطموح والتفاؤل مبكراً بأن سالم ورفاقه قادرون على مقارعة كبار القارة والعودة للقمة بعد غياب دام لـ23 عاماً، آراء عاطفية امتلأت بها مواقع التواصل الاجتماعي بعد اللقاء الأول أمام المنتخب الكوري الشمالي وضعت «الأخضر» مرشحاً لتحقيق اللقب القاري، وهي بلا شك آراء جانبها الصواب؛ فالأحكام المتسارعة والعاطفية سرعان ما تتبدل مع كل فوز أو خسارة، فالبناء على محصلة لقاء أو اثنين غير منطقية للجزم بحكم نهائي على مستوى الأخضر فنياً؛ فالخصم الأول ليس من كبار القارة أو المنافسين على اللقب بل، وحتى لم يقدم مستوى جيدا كما شاهدنا الحضور الهندي والفيتنامي والتركمانستاني في البطولة، فهذه المنتخبات لم تعد كالسابق محطات تزود بالنقاط، بل أصبح لها حضور فني محترم على أرض الميدان بالاضافة الى التواجد الدائم للمنافسين على اللقب (اليابان- استراليا- ايران) والحصان الاسود المنتخب الاردني كلها أمور ستجعل المهمة أمام سالم ورفاقه صعبة، ولكنهم قادرون على تجاوزها متى ما حضرت الروح القتالية والجدية داخل الميدان، لذلك يجب التعامل مع المرحلة القادمة بكثير من الذكاء والمنطق وأن تكون الآراء «المنطقية» هي شعارنا في المرحلة القادمة والتعامل مع معطيات البطولة المختلفة بكل تفاصيلها، وذلك للعودة من إمارات الخير بالبطولة الرابعة.  

وقفة..

-صياح أصفر يحول «استديو آسيوي» للحديث عن ضربة جزاء في دوري محلي.. أعجبي.












التعليقات