حريق يلتهم أحد خزانات النفط في مصفاة عدن

نساء صنعاء.. ضحايا الاختطاف الحوثي

الحريق طال خزاناً صغيراً يحتوي على بقايا مشتقات بترولية (رويترز)
الحديدة - «الرياض»

اختطفت ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران أكثر من 120 امرأة في صنعاء خلال الفترة الماضية، وقامت بالتحفظ عليهن في سجون سرية.

وقالت المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر: إنها تلقت عدداً من البلاغات عن اختفاء، نساء في صنعاء، مشيرة إلى أنها قامت فور تلقيها تلك البلاغات بالتحري عن المعلومات والتواصل مع الجهات الأمنية ذات العلاقة وإرشاد أقارب النساء المخفيات للإبلاغ لدى أجهزة الشرطة، والتحرك معهم لقيد البلاغات والبحث عنهن في عدد من الجهات الأمنية لقيد البلاغات.

وبحسب بيان صادر عن المنظمة فإنه وبعد أشهر من الاختفاء أبلغت المنظمة عن عودة البعض منهن وتم التواصل مع بعض أقارب المخفيات اللواتي عُدن إلى منازلهن، والذين أكدوا عودتهن، لكنهم رفضوا الإفصاح عن بقية المعلومات، وبعد تطمينهم، والعمل على الأخذ بحق قريباتهم، اتضح أنهن احتجزن في الإدارة العامة للبحث الجنائي، وأنه تم الإفراج عنهن مقابل مبالغ مالية كبيرة اضطرت المحتجزات لدفعها بعد مرور أشهر عدة على خطفهن واحتجازهن وتعرضهن للتعذيب وعجز أقاربهن من الوصول إليهن مما أجبرهن على الرضوخ للابتزاز مقابل الإفراج عنهن وحفاظاً على سمعتهن.

من جانب آخر، أعلنت ميليشيا الحوثي حالة الطوارئ الأمنية في مدينة ذمار، عقب تمكن عدد من المختطفين من الفرار من أحد السجون السرية، واستحدثت الميليشيا نقاطاً أمنية في عديد من المناطق وأحياء المدينة.

وقال مصدر محلي: «المختطفون فروا من مقر المعهد التقني الكائن بالقرب من جامعة ذمار، الذي حولته الميليشيا إلى سجن سري تابع لها».

وأوضح المصدر أن الميليشيا أعلنت الطوارئ ونشرت مجاميعها وعناصر ما يسمى بالأمن الوقائي في مداخل ومنافذ محافظة ذمار، وتطالب المواطنين إبراز هوياتهم الشخصية أثناء تنقلهم من وإلى مدينة ومديريات محافظة ذمار.

وأضاف المصدر أن الفارين من السجن وعددهم ستة أشخاص، قامت الميليشيا باعتقالهم تحت مبررات واهية وأنهم، وفق قولها، متعاونون مع دول التحالف العربي.

وقامت عناصر الميليشيا بشن حملات مداهمة وتفتيش لعدة منازل في ذمار بحثاً عن الفارين.

على صعيد آخر، شب حريق، مساء الجمعة، في خزان تابع لشركة مصافي عدن، كان يحتوي على بقايا مشتقات بترولية، قبل أن تتمكن فرق الدفاع المدني من السيطرة عليه.

وقال بيان لشركة مصافي عدن: إنه عند الساعة السابعة من مساء الجمعة، اندلع حريق في أحد الخزانات الصغيرة، وكان يحتوي على بقايا مشتقات بترولية.

وأوضح البيان أن الحريق نشب بعد سماع صوت انفجار لم يعرف مصدره حتى الآن.

وتمكنت فرق الأطفاء التابعة للمصفاة والدفاع المدني من محاصرة النيران والحد من انتشارها، بحسب البيان، وأكدت مصادر أمنية أن قوات الأمن فتحت تحقيقاً في الحادثة.












التعليقات





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع