أكد الناطق الرسمي باسم قوات الطوارئ الدوليّة العاملة في الجنوب اللبناني «اليونيفيل» اندريا تينينتي، أن الأعمال التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي على الحدود الجنوبية في بناء الجدار الفاصل، في المواقع المتحفظ عليها لبنانيًا يتناقض مع القرار 1701. وأشار تينينتي في تصريح له السبت إلى أن هناك تسع نقاط يتحفظ عليها لبنان، ودور قوات «اليونيفيل» إيجاد الحل لهذه الخروقات، ومعنية بأي تحرك يؤدي إلى عدم الاستقرار في الجنوب.

وشدّد على أن قوات «اليونيفيل» معنية في كل ما من شأنه تعكير الأمن والاستقرار ونحن نتعاون مع الجيش اللبناني لحسن تطبيق القرار الدولي، ونرفع التقارير بالخروقات من أي جهة أتت، مؤكدًا أن التنسيق قائم مع الجيش اللبناني لكي يلتزم الجانب الإسرائيلي واللبناني أيضًا بالقرار رقم 1701.