أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنه لا يعتزم استخدام سلطات الطوارئ الوطنية في الوقت الراهن من أجل حل مسألة تمويل الجدار الحدودي والإغلاق الحكومي الجزئي بالولايات المتحدة، وتعاني هيئات ووكالات الحكومة الاتحادية الأميركية من توقف جزئي منذ يوم 22 ديسمبر بسبب نزاع ترمب مع الديمقراطيين الذين يسيطرون على مجلس النواب على تمويل إنشاء جدار على الحدود مع المكسيك، وقال ترمب: «إن ما لا ندرسه في الوقت الراهن هو حالة الطوارئ الوطنية»، مضيفا: «لن أقوم بذلك بشكل سريع».