افتتاح مركز «الاستعراب» في أذربيجان لخدمة آسيا الوسطى

الوشمي في افتتاح مركز اللغة العربية
الرياض - حسين الحربي

أطلق مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية أعمال تأسيس المراكز التابعة له، وذلك انطلاقاً من جمهورية أذربيجان التي شهدت أخيرا مراسم توقيع الإطار المنظّم لعمل (مركز الاستعراب) في جامعة باكوأورواسيا في العاصمة باكو في أذربيجان، بحضور سفير المملكة في باكو د. حمد بن خضير.

وقال الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي: إن هذا المركز يأتي استمرارا للجهود السعودية الرائدة في دعم اللغة العربية ونشرها وتمكينها في العالم. ويهدف مركز الاستعراب إلى تعميق حضور الثقافة العربية في أذربيجان وآسيا الوسطى، وإلى إحياء تراثها العريق في تلك الأماكن، وتقديم الخدمات التعليمية والتدريبية والبحثية، مشيرا إلى أن مركز الاستعراب في أذربيجان سيعمل في مجالات متنوعة، منها: تقديم المنح للطلاب في الجامعات الأذرية، وكذلك في الجامعات السعودية بعد التنسيق معها، كما سينهض بتأليف الكتب وترجمتها، وبتنظيم مؤتمر علمي عام موجه لآسيا الوسطى، وتقديم الخدمات التدريبية، وتبادل الأساتذة الزائرين، وتكوين مكتبة علمية عربية.

ودعا جميع المختصين والمهتمين باللغة العربية في أذربيجان وآسيا الوسطى إلى التواصل معه، لبناء الأعمال المشتركة في إطار (مركز الاستعراب) وأعماله.

يذكر أن المركز ضمن نشاطاته الدولية ختم أخيرا برنامجه التدريبي في إثيوبيا وتنزانيا، والبرنامج العلمي للإيطاليين، وبدأ إيفاد خبرائه المتفرغين إلى إندونيسيا، ويستعد لتنفيذ برامج في كوريا، وافتتاح معامل اللغة العربية في البوسنة وباكستان، وتنفيذ برنامج تدريبي في جزر القمر وكازاخستان.












التعليقات





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع