"السياحة" وجمعية المرشدين السياحيين يشاركان بمؤتمر دولي متخصص

الرياض ـ أحمد غاوي

شاركت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والجمعية السعودية للمرشدين السياحيين، في المؤتمر الدولي لجمعيات الإرشاد السياحي، الذي أقيم على مدار خمسة أيام في العاصمة الجورجية تبليسي مؤخراً، بدعوة من الاتحاد الدولي لجمعيات الإرشاد السياحي (WFTGA) .

ويعد المؤتمر الذي جرت أعماله خلال الفترة 20 إلى 25 يناير 2019، مناسبة دولية هامة تقام كل عامين، ويلتقي خلالها المرشدون السياحيون من كافة أنحاء العالم لتبادل الخبرات والاطلاع على أفضل التجارب لتنمية نشاط الإرشاد السياحي، ليتواكب مع النمو في السياحة العالمية وزيادة الاهتمام بها كصناعة اقتصادية تدعم مداخيل الدول وتنمي الناتج المحلي للدول وتوفر المزيد من فرص العمل المتنوعة، حيث شهد المؤتمر، العديد من ورش العمل والدورات التدريبية المتخصصة للمرشدين السياحيين.

وتهدف الهيئة من خلال هذه المشاركة، إلى دعم الجمعية السعودية للمرشدين السياحيين للانضمام إلى هذا الاتحاد لتميزه في الجانب التدريبي والتأهيلي، وتطوير وتنمية قدرات المرشدين وفق أفضل الأساليب العصرية، الأمر الذي يتفق مع رؤية المملكة 2030 التي تتعلق بالقطاع غير الربحي والمتمثل بالجمعيات والمؤسسات الأهلية.

وسبق للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، دعم الجمعية السعودية للمرشدين السياحيين وتمكينها من المشاركة بعدد من المرشدين السياحيين الأعضاء في الجمعية، لحضور هذا المؤتمر في دورتيه الماضيتين، التي أقيمتا عام 2011 في دولة إستونيا، وعام 2015 في جمهورية التشيك.

وتهدف تلك المشاركة، إلى دعم الجمعية لاستضافة وتنظيم هذا المؤتمر على أرض المملكة بعد انضمامها للاتحاد بإذن الله، وذلك لتعريف أعضاء الاتحاد على السياحة في المملكة، حيث يبلغ عدد أعضاء الاتحاد أكثر من ثمانين ألف مرشد سياحي، يمثلون 52 جنسية، ويشارك ما يقارب 400 مرشد في كل دورة.

وعلى هامش المؤتمر أقام نائب القنصل السعودي في أستونيا مأدبة غداء للوفد السعودي المشارك من الهيئة والجمعية في المؤتمر.












التعليقات