أكد مدير دائرة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي جهاد أزعور، أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة تستوعب نصف القوى العاملة في المنطقة العربية، إلا أن فرص التمويل المتاحة لها هي الأقل على مستوى العالم.

وأوضح "أزعور"، خلال ندوة عقدت اليوم بالجامعة الأمريكية بالقاهرة لإطلاق تقرير بعنوان "تعزيز الشمول المالي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا الوسطى" أن مصر ولبنان والأردن والإمارات تملك ثلاثة أرباع الشركات الناشئة في المنطقة.

وأشار إلى أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة تمثل 96% من الشركات المسجلة في المنطقة العربية والقروض التي تقدم لتلك المشروعات لا تزيد على 7% من الإقراض المصرفي الكلي في المنطقة.

وشدد على أن دعم تلك المشروعات وتمكينها هو عنصر أساسي في أي جدول أعمال للنمو الاحتوائي، مبيناً أن مصر لديها فرص قوية وكبيرة للتقدم في هذا المجال بفضل قطاعها المصرفي المتكامل، حيث تستوعب تلك المشروعات 75% من القوى العاملة، 50% منها تتعامل مع البنوك.