بحث نائب الرئيس اليمني، الفريق الركن علي محسن صالح اليوم، مع السفير البريطاني لدى اليمن مايكل أرون، سبل إرساء الأمن والسلام في اليمن.

وجدد المسؤول اليمني دعم حكومة بلاده للجهود الأممية لإحلال السلام، واتخاذ خطوات كبيرة لتسهيل تنفيذ اتفاقية الحديدة، لافتًا النظر إلى أن الانقلابيين الحوثيين يقابلون هذه الخطوات بتعنت واستهتار مستمر.

وأشار وفق ما نشرته وكالة الأنباء اليمنية إلى معاناة اليمنيين التي تتضاعف يومًا بعد آخر بفعل ممارسات الحوثيين واستمرار ارتكابهم لمختلف الجرائم من قتل واختطاف وترويع ونهب للممتلكات العامة والخاصة.

من جهته، أكد السفير البريطاني وقوف بلاده إلى جانب مصلحة اليمن واليمنيين وإحلال السلام الدائم ودعمها لتنفيذ اتفاقيات ستوكهولم.