للمرة الأولى تكشف أرامكو معلومات مُفصّلة لم يسبق أن كشفت عنها بالتفصيل الذي نشرته في بيانها الصادر مؤخراً بتاريخ 1 أبريل 2019 (قبل ثلاثة أسابيع).

رغم أن المعلومات الجديدة - لا سيما المالية - أذهلت وسائل الإعلام الغربية. لكنها لم تكن مفاجأة للأكاديمي الذي يتابع أرقام إيرادات الحكومة من البترول ونسبتها في الناتج القومي. كذلك الاحتياطيات - في الواقع - لم تكن مفاجأة للذين كانوا يتابعون تقارير أرامكو القديمة منذ السبعينات. نحن الآن هنا سنكتفي باستعراض حالة حقل الغوار (كما وردت في بيان أرامكو الصفحة 88).   

حالة الغوار بتاريخ 1 يناير 2019:  

يبلغ احتياطي السوائل 48.254 مليار برميل (يشمل: الخام، والمكثفات، والغاز الذي يتحول لسائل عند فوهة البئر). وتبلغ مقدار الطاقة الإنتاجية القصوى للغوار (MSC  3.8) مليون برميل.

سأفترض - للتبسيط - أن معدل الإنتاج = الطاقة الانتاجية (MSC). وسأفترض الاحتياطي الذي ذكرته أرامكو للسوائل دقيقاً لا يزيد ولا ينقص. سأحسب سيناريوهين لمسار إنتاج الغوار كالتالي:

السيناريو الأول: سأطبّق الخطة التي كانت تُطبقها أرامكو في السبعينات والثمانينات. لقد كانت خطة أرامكو الإنتاجية - قبل التوطين - أن يستمر الإنتاج عند مستوى معين (plateau). إلى أن يصل معدل النضوب 10 %. ثم يبدأ ينخفض الإنتاج قسرياً بمعدل 10 % سنوياً. في هذا السيناريو سينتج حقل الغوار 3.8 ملايين برميل من العام 2019 إلى العام 2044 (25 سنة) ثم يبدأ الانخفاض قسرياً بسرعة 10 % في السنة.

السيناريو الثاني: من متابعتي لمناظرات أرامكو مع ماثيو سيمونز (مؤلف كتاب أفول بترول الصحراء) عام 2004. طبقت أرامكو في سيناريوهاتها التي قدمتها حينذاك معدل نضوب 3 % بدلاً من 10 %. وهذا سيقصر مدة البلاتو الحالية إلى سنتين فقط. ولكنه سيطيل عمر الحقل ويرفع معدل النسبة القابلة للاستخراج كالتالي:

في هذا السيناريو سينتج الغوار 3.8 ملايين برميل إلى العام 2021. ثم يجب (لكيْ تُحافظ أرامكو على معدل النضوب 3 %) تُخفُض الطاقة القصوى (MSC) إلى 2.6 مليون برميل (وفق اعتقادي الشخصي). فيستمر إنتاج الغوار بمقدار 2.6 مليون برميل من العام 2021 إلى العام 2036 (لمدة 15 سنة). ثم أيضاً للمحافظة على معدل النضوب 3 % ستُخفض أرامكو الطاقة القصوى (MSC) إلى 1.4 مليون برميل. فيستمر إنتاج الغوار بمقدار 1.4 مليون إلى العام 2070 (34 سنة).

سيُصبح الاحتياطي المتبقي في الغوار بداية العام 2071 حوالي 14.38 مليار برميل. حيث يبدأ الإنتاج يتناقص قسرياً بمعدل 3 % سنة بعد سنة إلى أن يصل فقط 103.4 آلاف برميل في اليوم عام 2151 (بعد 132 سنة) مُحافِظاً على معدل 33 إلى 1.

هذه الحسابات تفترض المعلومات الواردة في بيان أرامكو عن احتياطي الغوار لا تزيد ولا تنقص. ولكن يوجد احتمال تزيد فيستطيع الغوار أن يحافظ على طاقته الإنتاجية لمدة أطول.