نفذت بلدية محافظة القطيف حملة ميدانية واسعة أمس استهدفت خلالها اللوحات العشوائية التي يضعها مخالفين في ثلاث مناطق في محافظة القطيف، مؤكدة أن الحملة ستمتد لعموم المناطق بالمحافظة.

وأزالت البلدية 28 لوحة عشوائية في جزيرة تاروت وبلدتي الجارودية والخويلدية، وسببت اللوحات المخالفة تشوها بصريا وأعاق بعضها الرؤية في الطرق، ما يسبب ربكة في حركة السير، وعلمت "الرياض" أن البلدية تتجه لفرض غرامات مالية على المخالفين، محذرة إياهم من الاستمرار في وضع اللوحات المخالفة بأسماء منشآتهم التي ستتكبد المخالفات، وبخاصة أن البلدية فتحت البدائل النظامية التي تنظم عملية اللوحات في شكل نظامي لا يعيق الرؤية في الطرق، ولا يترك تلوثا بصريا، بل يعطي منظرا جماليا للمواقع التي نشرت فيها اللوحات.