أعلن وزير العدل التونسي اليوم السبت عن دعمه للإجراءات التي سيتخذها فريق الترجي التونسي بشأن المسار القضائي لمباراة الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال افريقيا.

والتقى الوزير محمد كريم الجموسي رئيس الترجي حمدي المدب ورئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم وديع الجريء بمقر الوزارة اليوم للاطلاع على مستجدات ملف مباراة إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا بملعب برادس والإجراءات التي ينوي فريق الترجي القيام بها في هذا الغرض.

وأعلن وزير العدل في بيان عن "دعم الدولة لفريق الترجي الرياضي التونسي ولكل النوادي التونسية أثناء مشاركاتها في المسابقات الرياضية الدولية ومساندتها الكاملة لكل القرارات والخطوات التي يعتزم القيام بها في إطار الدفاع عن حقوقه وذلك في كنف احترام استقلالية الهياكل والجمعيات الرياضية".

وكان الترجي أعلن في وقت سابق عن قراره اللجوء الى المحكمة الرياضية الدولية (كاس) احتجاجا على قرار الاتحاد الافريقي لكرة القدم إعادة مباراته ضد الوداد المغربي وسحب اللقب الذي توج به على ملعب رادس يوم 31 آيار/مايو الماضي.

وتوقفت مباراة الإياب عند الدقيقة 60 بينما كان الترجي متقدما بهدف نظيف، لنحو ساعة ونصف الساعة بسبب احتجاج لاعبي الوداد ضد إلغاء هدف في مرمى الترجي وغياب تقنية حكم الفيديو (فار) التي لم تكن تعمل.

وقررت لجنة طوارئ بالكاف إعادة النهائي في أرض محايدة بدعوى عدم توافر شروط "السلامة والأمن" في تونس.