رفع الأمين العام للمجلس الصحي السعودي الدكتور نهار بن مزكي العازمي، شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بمناسبة صدور قرار مجلس الوزراء بالموافقة على انضمام ممثل المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها إلى عضوية المجلس الصحي السعودي.

وأكد د. العازمي على أهمية هذا القرار الذي يحقق التنسيق والتكامل بين القطاعات الصحية في إعداد الخطط والبرامج التي تهدف إلى الوقاية من الأمراض ومكافحتها وتحسين الصحة العامة في المملكة، مضيفاً بأن انضمام المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها إلى عضوية المجلس سيسهم في زيادة التنسيق وانسجام الأنظمة واللوائح والبرامج والنشاطات في مجال تعزيز الصحة والوقاية من الأمراض المعدية وغير المعدية ومكافحتها ومراجعتها وتقويمها بين المجلس والمركز والجهات ذات العلاقة.

ونوه د. العازمي بالجهود التي يبذلها معالي وزير الصحة رئيس المجلس الصحي السعودي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة وأعضاء المجلس الموقرين، في سبيل تنظيم وتطوير الخدمات الصحية في المملكة، ورفع مستوى التنسيق والتكامل بين جميع الجهات الحكومية والجهات ذات العلاقة.

يُشارُ إلى أن المجلس الصحي السعودي مختصٌ بتهيئة البيئة التنظيمية والمهنية ومقوماتها، بهدف رفع كفاءة الخدمات الصحية وتنظيمها ونشرها في جميع مناطق المملكة، وفقاً لأحدث الأساليب والمعايير العلمية وأفضلها، ورفع مستوى التنسيق والتكامل بين جميع الجهات التي تقدم الخدمات الصحية والجهات ذات العلاقة، بما يحقق الاستفادة القصوى من الإمكانات المتاحة، سعياً لضمان الوصول إلى مستوى صحي متميز وتقديم خدمات صحية ذات جودة عالية، وتقييم السياسات والخطط الصحية ومراجعتها بصفة دورية