أكد رئيس التعاون محمد القاسم أنه يراقب عن كثب ما يدور في الشارع الرياضي خصوصاً في وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام؛ ما يتردد حول انتقالات عدد من لاعبي التعاون لـنديه أخرى، وقال:" كل يوم نسمع عن انتقال لاعب من فريقي؛ وهذا لا أساس له من الصحه حتى الآن وليس لدينا نيه بذلك؛ فليس كل ما يكتب أو يقال صحيح، بل بالعكس نحن نسعى ونعمل على تدعيم صفوف فريقها بلاعبين مميزين فنحن مقبلين على استحقاق آسيوي للمرة الثانية في تاريخ النادي فضلاً على أنه تنتظرنا منافسة شرسه الموسم المقبل ولذلك يستوجب وجود فريقين بنفس المستوى".

وأضاف القاسم رداً على ارتفاع سقف طموح التعاونيين، وقال" كررناها ونعيدها الأهم علينا الثبات بالمراكز المتقدمة لا يكون هناك تراجع، ليس لدينا هدف ممكن أن نعلنه الآن وبلاشك أن لدينا أهداف بعيدة وقصيرة المدى ولكن كل هذه الأمور يجب الجلوس مع المدرب ومناقشته لنوضحها له وهناك ماهو معلن وآخر لن يعلن".

واختتم القاسم حديثه عن العروض التي تلقتها الإدارة حول لاعبيها، قائلا" نعم تلقينا عدة عروض حول المهاجم عبدالفتاح آدم ولكن نحن ندرس الأمور مع المدرب وحتى قبل إعطاء أي رد يحب أن لا نتازل عن أي لاعب إلا والبديل جاهز ومتى ما وجد ذلك من الممكن أن تتم الصفقه أو تلغى، وحول المدافع المفرج نحن نرغب فيه ولكن يبقى مصيره بيد الإدارة الهلالية.. إنه لاعب نجم ولكن مصلحة إدارة ناديه ستبحث الأنسب لها".