حققت اللاعبة ‫ريكا فينتورا ‬لقب البطولة الفردية السادسة للسيدات وحصلت على الميدالية الذهبية ومبلغ 4000 ريال ومجموع نقاط (149) في البطولة التي أقامها الاتحاد السعودي للبولينج امس (الجمعة) في مدينة جدة وبمشاركة ستة جنسيات ماليزيا، الكويت، اريتريا، تنزانيا، الفلبين، و والدولة المستضيفة السعودية وبرعاية إعلامية من كل من جريدة عرب نيوز وصحيفة الرياضية.

وقامت الدكتورة رزان بكر، عضو مجلس ادارة الاتحاد السعودي للبولينج بتتويج اللاعبات الفائزات. وحصلت اللاعبة ‫ميكا ايكالنير ‬على المركز الثاني والميدالية الفضية ومبلغ 2000 ريال وفي المركز الثالث حصلت اللاعبة إليزابيث بوليكاربيو على الميدالية البرونزية ومبلغ 1000ريال.

كما وشارك في البطولة 56 لاعبة من مختلف الأعمار والجنسيات وتضمنت البطولة مشاركة لاعبات من الاتحاد السعودي للبولينج من كل من الرياض وجدة والخبر.

‏انتهت منافسات الجولة الأولى بتصدر اللاعبة إيميلدا سياقو الفليبينية وتأهلها للجولة الثانية بمشاركة 28 لاعبة‫. وتلتها في الصدارة للجولة الثانية ‬⁩ اللاعبة ميكا ايكالنير الفلبينية والبالغة من العمر 16 عاما وتأهلها للجولة الثالثة بمشاركة 15 لاعبة ضمن منافسات‫. ومن الجولة الثالثة تأهل اللاعبات إليزابيث بوليكاربيو من الفلبين ، ريكا فينتورا و ميكا ايكالنير. ‬

وصرحت د رزان بكر ان البطولة شهدت تزايد في عدد العضويات الخاصة بالنساء من السعوديات والمقيمات مما يعطي مؤشر عن مدى إقبال المجتمع السعودي للعبة وهذا يعطينا دافع لتقديم المزيد. واضافت هذه البطولة شارك فيها اربعة لاعبات ماليزيات محبات للعبة لأول مرة في الدوري السعودي واعتبرته اضافة جميلة للبطولة.

وفي حديث مع احدى اللاعبات الماليزيات قالت نوريما سايدك انه هناك مايقارب 45 لاعبة ماليزية بيلعبون في السعودية وحريصين على التواجد في الدوريات الفليبيني والماليزي. "والآن نحن سعيدين بوجود الدوري السعودي للسيدات والذي يجمع إعداد كبيرة وخبرات متنوعة ويجعلنا نقضي وقت جميل وفي نفس الوقت ننمي مهاراتنا."

وعلى صعيد اخر شارك ولأول مرة ثلاث لاعبات من فريق الصم تحت إشراف الدكتورة فائزة نتو، رئيسة مجلس ادارة نادي الصم للنساء بجدة وعضو الاتحاد السعودي للصم.

وقالت الدكتورة فائزة ان هذا يعتبر أول فريق للصم في المملكة وعددهم 12 لاعبة وبدأوا فترة التدريبات من خمسة اشهر تقريبا. واكدت الدكتورة على المردود المعنوي من ممارسة اللفتيات لهذه اللعبة والذي لمسته شخصيا من كسر هيبة الخوف وزيادة الثقة بالنفس وحب التعلم وتشجيع لمثيلاتهم من هذه الشريحة عن طريق كونهم قدوة لغيرهم.. واضافت ان االأهالي تقبلوا لعبة البولينج واللاعبات رحبوا بها فورا وكان تجاوبهم معها بشكل إيجابي وسريع . واضافت ان الطالبة العنود العصلب والبالغة من العمر 17 سنة كان لها فضل كبير بعد الله في احتضان وتكوين هذا الفريق ماديا ومعنويا رغبة منها في تحقيق حلمهم وتقديم خدمة لهذه الفئة الغالية من المجتمع. وشارك في هذه النسخة من البطولات ثلاث لاعبات من نادي الصم بجدة وهن ، لجين باشنيني، دعاء بخاري، إيلاف عيسى.

وفي الختام شكرت د رزان رئيس مجلس ادارة الاتحاد السعودي للبولينج الأستاذ بدر ال الشيخ والذي يسعى ويطمح دائما لتقديم الأفضل بحكم خبرته سابقا كلاعب حصد العديد من الجوائز محليا ودوليا وحاليا كرئيس اتحاد ونوهت ان ماوصلنا له في الاتحاد السعودي وخاصة في دعم المرأة بسببه يعتبر شوط كبير قطع وانجاز في خلال اقل من عامين تمكنت فيها المرأة السعودية من ممارسة اللعبة والمشاركة في دوري محلي وبطولات خارجية يجعلها حافز لها للوصول للعالمية باذن الله.