خسر المنتخب المغربي للمرة الثانية استعدادا لخوض نهائيات كأس الأمم الافريقية لكرة القدم التي تنطلق في مصر يوم الجمعة المقبل عقب هزيمته على أرضه 3-2 أمام زامبيا وسط احتجاجات قوية من الجماهير قبل أيام من البطولة القارية.

وفاجأت زامبيا أصحاب الأرض بهدف مبكر بعد مرور 40 ثانية من البداية إثر هجمة مرتدة من الجهة اليسرى للظهير داكا باتسون الذي توغل داخل منطقة الجزاء وأرسل تمريرة عرضية أساء إبعادها المدافع غانم سايس لترتطم بالحارس ياسين بونو وتعود للمهاجم مواب موسوندا ليضعها في المرمى.

وتأخر رد فعل المغرب حتى الدقيقة التاسعة إثر ضربة رأس من سايس أبعدها الحارس ألان شيبوا الذي أنقذ ضربة رأس اخرى من المهاجم سفيان بوفال.

وأرسل حكيم زياش تسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 24 أبعدها الحارس قبل أن يعود لاعب أياكس أمستردام بعد دقيقتين ليمنح المغرب التعادل بتسديدة خدعت حارس الضيوف.

وعادت زامبيا للتقدم في الدقيقة 44 إثر تنفيذ سريع لرمية تماس ليتمكن كانجوا كينجس من هز الشباك.

وتحسن أداء المنتخب المغربي بعد الاستراحة في الشوط الثاني ليدرك التعادل 2-2 في الدقيقة 54 من ركلة جزاء نفذها زياش بنجاح.

وعاقبت زامبيا أصحاب الأرض والجمهور بهدف ثالث لإينوك مويبي في الدقيقة 74.

وتعرض البديل فيصل فجر لصحيات استهجان من الجماهير في ظل تعاطف معظمهم مع المهاجم عبد الرزاق حمد الله الذي غادر معسكر المغرب بعد خلاف حاد مع فجر خلال الخسارة أمام جامبيا.

وخسر المغرب 1-صفر وديا أمام ضيفه منتخب جامبيا يوم الأربعاء الماضي.

وتسافر بعثة المغرب إلى مصر بعد غد الثلاثاء على متن طائرة خاصة.

ويلعب منتخب المغرب في المجموعة الرابعة القوية إلى جانب ناميبيا وساحل العاج وجنوب افريقيا.