أعلن مهاجم منتخب المغرب ونادي النصر عبدالرزاق حمدالله بأن حلم تمثيل منتخب وطنه في بطولة الأمم الأفريقية قد تأجل ولكن لم يضيع، وذلك بعد عدة أيام من إعلان الجامعة المغربية استبعاده من قائمة المنتخب المشاركة في كأس أمم أفريقيا 2019.

حيث كتب حمدالله عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" اليوم الأحد "لقد تأجل الحلم، حلم تمثيل وطني في كأس إفريقيا ولكن لم يضيع! بالتوفيق لمنتخبنا الوطني و شكرا لمساندة الجمهور.. أحبكم كثيرا ".

وسبق أن أشارت تقارير صحافية مغربية إلى وجود خلاف بين عبدالرزاق حمدالله وفيصل فجر بعد رفض الأخير منحه الكرة لتسديد ركلة الجزاء أمام غامبيا في المباراة الودية التي خسرها أسود الأطلس بهدف دون رد.

من جانبه أوضح لاعب منتخب المغرب فيصل فجر اليوم الأحد "لم أرفض طلب حمدالله بتسديد ضربة الجزاء لأنني أناني، بل احتراما لتعليمات المدرب، هيرفي رينارد الذي عيني قبل بداية المباراة كمسدد أول لضربات الجزاء، أنا أفكر في مصلحة الفريق فقط، وليس لدي مشكلة مع حمد الله ولست أنانياً، ضربة الجزاء يمكن أي لاعب يضيعها، ومن ربط موضوع اهدار ضربة الجزاء بمغادرة حمد الله غير موضوعي".