ثمن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، العمل الخيري والإنساني النبيل الذي بادر به المواطن عماد بن عبد تراك الضويحي بالتبرع بإحدى كليتيه ، لابنة أخيه الطفلة العنود أحمد، لينهي بذلك معاناتها من المرض.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه سموه بالضويحي، داعياً الله أن يجزيه خير الجزاء وأن يمتعهما بالصحة والعافية .

كما ثمن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز العمل الخيري والإنساني النبيل الذي بادر به المواطن فهد بن عقيل النعيم الشراري بالتبرع بإحدى كليته لوالده .

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه سمو أمير منطقة الجوف بالمواطن الشراري، مؤكداً سموه أن هذا العمل يعد من أفضل أعمال البر والإحسان للوالدين، داعياً الله أن يمتعهما بالصحة والعافية.

ويأتي اتصال سمو أمير منطقة الجوف بهما لما يشعر به سموه من أهمية هذه الأعمال الإنساني والتي تساهم بشكل كبير للتخفيف من معاناة مرضى الفشل الكلوي، وتقديراً من سموه لهما .