حسب ما تردده وسائل الإعلام، يتوقع أن تشهد الأيام المقبلة تكثيف الجهود المبذولة من قبل نادي تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم، من أجل إقناع لاعبه السابق فرانك لامبارد بتولي منصب المدير الفني للفريق.

وللمرة التاسعة خلال آخر 12 عاما، يبحث تشيلسي عن مدير فني للفريق، وذلك مع انتقال مدربه ماوريسيو ساري لتدريب يوفنتوس الإيطالي أمس الأحد، وذلك بعد أن قاد الفريق للتتويج بلقب الدوري الأوروبي خلال موسمه الأول والوحيد في تدريب الفريق اللندني.

ونجح لامبارد الذي كان قد لعب دورا بطوليا خلال مسيرته كلاعب ضمن صفوف تشيلسي وسجل رقما قياسيا بالفريق بإحراز 211 هدفا خلال 649 مباراة، في قيادة ديربي كاونتي للتأهل إلى نهائي التصفيات التأهيلية بدوري البطولة الإنجليزية في أول موسم له بالتدريب، لكن الفريق أخفق في التأهل للدوري الإنجليزي الممتاز.

وربما لا يزال لامبارد صاحب الـ 40 عاما لا يحظى بخبرة كبيرة في التدريب لكن التوقعات تشير في بريطانيا بشكل كبير إلى أنه سيكون المدرب الجديد لتشيلسي خلفا لساري.

وفي حالة اقتناع لامبارد بتولي المنصب، لن يتمكن من التعاقد مع أي لاعبين جدد خلال الموسم المقبل نظرا للحظر المفروض على النادي من قبل الاتحاد الدولي (فيفا)، في فبراير الماضي بداعي انتهاك القوانين الخاصة بتسجيل اللاعبين الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما.

ورفع تشيلسي القضية إلى محكمة التحكيم الرياضي الدولية (كاس) لكن ليس من المتوقع نظرها قبل بداية الموسم الجديد في الثامن من أغسطس، وهو ما يعني أن سوق الانتقالات الصيفية سيكون قد انتهى.

كذلك في حالة قبوله المهمة، سيقود لامبارد فريقا فقد خدمات أفضل لاعبيه، حيث رحل إدين هازارد عن صفوف الفريق وانضم إلى ريال مدريد الإسباني قبل أيام.

وقال رود خوليت وروبرتو دي ماتيو، المدربان السابقان لتشيلسي، في تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس" إنهما يران أن لامبارد قادرا على تولي تدريب الفريق، وهو واحد من المناصب ذات الضغوط الأكثر في كرة القدم الإنجليزية.

وقال خوليت "لم يحقق شيئا حتى الآن كمدرب، لكنهم منحوني هذه الفرصة أيضا وقد فزت (بكأس الاتحاد الإنجليزي)، لذلك فالأمر لا يتوقف على افتقاد الخبرة".

وأشار خوليت إلى أنه يتمنى اخيتار الأشخاص المناسبين لمعاونة لامبارد في الجهاز الفني للفريق.

وذكرت صحيفة "ذا جارديان" البريطانية أن لامبارد قد يرغب في ضم المدرب المساعد جودي موريس، الذي عمل معه بنادي ديربي كاونتي، بينما من المتوقع أن يتولى بيتر تشيك حارس المرمى السابق لتشيلسي منصب مدير الكرة بالنادي.

وكان دي ماتيو قد قاد تشيلسي للفوز بدوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد الإنجليزي في 2012، بالفريق الذي كان يضم لامبارد.

وقال دي ماتيو إن لامبارد "هو بالتأكيد الرجل المناسب، لديه الشخصية اللازمة لذلك، ولقد تابعت ديربي كاونتي في الموسم الماضي، ولقد قاد الفريق لتقديم كرة قدم رائعة".

وعاد ساري صاحب 60 عام إلى إيطاليا لتدريب يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي، وقالت مارينا جرانوفسكايا مديرة نادي تشيلسي إن أسباب عائلية كانت لها دور مهم في قراره.