لن تنتخب رابطة الدوري الألماني لكرة القدم خليفة لرينهارد راوبول، الرئيس الحالي، وستقوم بإلغاء المنصب التطوعي، وفقا لما قررته الأندية اليوم الثلاثاء.

وبدلا من ذلك سيتم توسعة دور الرئيس التنفيذي كريستيان سيفيرت وسيتحدث عن مجلس الرابطة في المستقبل.

وجاء هذا القرار خلال الاجتماع الاستثنائي الذي عقد في مدينه نوي إيسنبورج وحضره مندوبي الـ 36 ناديا اللذين يمثلون أندية الدرجتين الأولى والثانية.

وقال راوبول في مؤتمر صحفي "لن يكون هناك تصورا لمكتب الرئيس في المستقبل، وسيقوم رئيس الإدارة في المستقبل بتنسيق عمل المجلس تلقائيا".

وأعلن راوبول صاحب 72 عاماً الذي يرأس أيضا نادي بوروسيا دورتموند، من قبل عن نيته في التنحي في اجتماع الجمعية المقرر عقده يوم 21 أغسطس.

إلغاء المنصب يسهل من إدارة الرابطة والتي تتضمن قسما للربح وقسما خيريا، ولكن راوبول قال إن التحول إلى منظمة واحدة يتطلب مراجعة قانونية مطولة.