أكد جمال بلماضي، المدير الفني لمنتخب الجزائر، أن مواجهة كوت ديفوار في دور الثمانية لكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، كانت صعبة للغاية في ظل امتلاك المنافس مجموعة مميزة من اللاعبين .

وتاهل المنتخب الجزائري الي قبل نهائي المسابقة، بعد الفوز علي كوت ديفوار 4 /3 بركلات الترجيح، بعد نهاية الوقت الأصلي والإضافي 1 /1 .

وقال بلماضي في تصريحات عقب المباراة: "مباراة اليوم كانت صعبة أمام فريق قوي يملك لاعبين مميزين على المستوى الفني والجماعي وكان لديهم اكثر من فرصة محققة، ونحن لعبنا بقوة ونجحنا في الوصول للمرمى أكثر من مرة، لكننا لم نكن موفقين".

وأضاف بلماضي أن "المهم هو ما تحقق في النهاية بالفوز والعبور إلى دور قبل النهائي للبطولة،" مشيدًا بإصرار وعزيمة لاعبيه الذين اعتبرهم " 23 مقاتلا."

واختتم بلماضي تصريحاته بالقول: "سيناريو ركلات الترجيح صعب في كل الاوقات ، إصابة يوسف عطال وخروجه ثم بكاؤه على مقاعد البدلاء، كلها أمور صعبة علينا ، في الغالب لن يستطيع يوسف عطال المشاركة في المباراة القادمة أمام نيجيريا وهي النقطة السوداء الوحيدة في المباراة ".

وضرب المنتخب الجزائري موعدًا مع نظيره النيجيري في الدور قبل النهائي من المسابقة، حيث نجح المنتخب النيجيري في التأهل إلى هذا الدور بعد الفوز على جنوب أفريقيا 2 / 1 في دور الثمانية.