قامت اللجنة الدائمة لمتابعة المواقع المخالفة لنظام الاستثمار التعديني بإمارة منطقة الرياض بجولة ميدانية على عدد من المواقع المخالفة على طريق سعد - الخرج الجديد، والتي يستغل منها خام رمل السيليكا، حيث تم القبض على عدد من العمالة المخالفة لنظام الإقامة والعمل وحجز المعدات الثقيلة المخالفة وإيقاف العمل بها، كون هذه المواقع تعمل بدون تراخيص نظامية ولم تتقيد بالاشتراطات البيئية، وذلك لإيقاع الجزاءات والغرامات على المخالفين وفق الأنظمة المتعلقة بالاستثمار التعديني والبيئة .

وتستمر اللجنة الدائمة بإمارة المنطقة في الشخوص على مواقع الكسارات للوقوف على المخالفات التعدينية، والحث على التقيد بالإجراءات النظامية والفنية في المواقع المرخصة والمخالفة وفق نظام الاستثمار التعديني الذي نص في المادة الرابعة والخمسين بأن ( يعاقب كل من قام بأي عملية استغلال بالمخالفة لأي من أحكام هذا النظام بغرامة لاتتجاوز مئة ألف ريال، ويجوز مصادرة جميع المعادن ومشتقاتها ... والمعدات المستخدمة في تلك المخالفة ) ، ويتم تقدير سعر المواد التعدينية المستغلة وإلزام المخالفين بدفع قيمتها، إضافةً إلى الغرامة الأساسيه وذلك بحسب اللوائح المنظمة .

مما يذكر أن اللجنة الدائمة لمتابعة المواقع المخالفة لنظام الاستثمار التعديني والمشكلة من إمارة منطقة الرياض، ووزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، وزراة البيئة والمياه والزراعة والهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة وأمانة منطقة الرياض وشرطة منطقة الرياض ومرافقة قوة أمن المهمات والواجبات بمنطقة الرياض، وحرصًا من إمارة منطقة الرياض وبتوجيه من صاحب السمو الملكي أمير المنطقة وسمو نائبة - حفظهما الله - فقد تم تعميد الجهات المعنية على منع هذه التجاوزات وتطبيق النظام بحق المخالفين والحد منها كظاهرة والعمل على معالجتها .

وتقدم اللجنة الدائمة شكرها لكافة الجهات المختصة المشاركة في إنجاز أعمال اللجنة.