بحضور 11 دولة عربية من أعضاء النقابات الصحفية العربية، نظم اتحاد الصحفيين العرب بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة دورة في مجال الصحة بعنوان دور الإعلام في تصحيح المفاهيم الصحية بمدينة شرم الشيخ في مصر، ساهم فيها مدربون من منظمة الصحة العالمية، في شرح التوصيفات الدقيقة للصحة النفسية والإعاقة والإدمان والتجارب العالمية في التعامل معها، وشمل برنامج الدورة عروضًا لتجارب بعض الدول في إصلاح منظومة الصحة.

وشارك فيها رئيس اتحاد الصحفيين العرب، نقيب الصحفيين العراقيين، والدكتور عبدالله الجحلان نائب رئيس الاتحاد، من المملكة وأمين عام هيئة الصحفيين السعوديين، إضافة لمشاركة عدد من المتدربين من مصر، والإمارات والمملكة، وسلطنة عُمان، والعراق والبحرين، والصومال، والسودان، وفلسطين.

وكان المحور الرئيس للدورة التدريبية هو تعزيز دور الإعلام في تصحيح المفاهيم الصحية الخاطئة.

الدورة التدريبية شهدت سلسلة من المحاضرات لتعزير القدرات المهنية في مهارات التحقيق الصحفي، والحوار الصحفي، والتصوير الصحفي، والأخطاء اللغوية الشائعة، وطرق توليد الأفكار وتوظيف فنون التحرير الصحفي في إنتاج أعمال مهنية احترافية في قضايا الصحة.

وقال مؤيد اللامي، رئيس اتحاد الصحفيين العرب، تمثل هذه الدورة نموذجاً للتعاون البناء، بين اتحاد الصحفيين العرب المنظمات الدولية، لتحقيق مصلحة شعوبنا، وتطوير الأداء المهني.

وهو ركيزة أساسية لتطوير قدرات الصحفيين، وملاحقة مستجدات التكنولوجيا الحديثة، ويعزز من دور الإعلام التنموي.

وأضاف، نحن نهتم في الأمانة العامة، إلى جانب الدفاع عن الحريات الصحفية بالوطن العربي، بالعمل على تعزيز وتطوير القدرات المهنية عبر برامج تدريبية، تعظم من دور الإعلام في النقد البناء، ودفع عجلة التنمية في الأوطان، مؤكدًا أن الصحة من القضايا بالغة الأهمية بشقيها الوقائي والعلاجي، ومن مهام الإعلام التعاطي مع القضايا الصحية بما يعود بالنفع على المجتمعات، خاصة بالعمل على تصحيح المفاهيم الخاطئة حول العديد من القضايا الصحية.

ومن جانبه، أكد عبدالله الجحلان، أن الصحة النفسية شهدت تطوراً كبيراً، والمملكة من خلال أجهزتها المعنية تهتم وتعزز الصحة النفسية بالمجتمع من خلال نشر الثقافة والوعي بالأمراض النفسية ومسبّباتها، وطرق التعامل معها ومساعدة المرضى النفسيين وأسرهم من أجل الحصول على الخدمات العلاجية والتأهيلية وتعزيز الوصول إلى حياة أفضل، وأنشئت في سبيل ذلك كثير من المراكز الصحة النفسية في مختلف مناطق المملكة، وأشار إلى أن خدمة المريض النفسي عبارة عن منظومة متكاملة من الخدمات يشترك فيها عددٌ من الوزارات والجهات المعنية.

د. عبدالله الجحلان ومسؤولون من منظمة الصحة واتحاد الصحفيين