بلغ عدد الحجاج الذي تم تفويجهم عبر تقنية الاتصالات الحيوية من STC المتخصصة التي استخدمتها النقابة العامة للسيارات التابعة لوزارة الحج والعمرة في يوم التروية بمنى أكثر من مليون حاج في 6 ساعات.

وبواسطة نحو ألفي خط اتصال استقلوا فيها 10000 باص، ونجحت النقابة في تفويج الحجاج عبر شبكة الاتصالات الحيوية تتيرا، إذ ان ميزات الشبكة التي تمت زيادتها خلال حج 1440 بنسبة 31%، تتلخص في أنها تستوعب مجموعات عمل كبيرة، فضلاً على مستوى أمان عالي ومستوى تشفير عالي للمكالمات مع امكانية العمل بطريقة ديناميكية في حال الطواريء بنسبة 99.99%، حيث أن شبكات الاتصالات العادية لا تتحمل حركة المكالمات في حال الطوارىء خصوصاً في الأماكن المزدحمة مثل المشاعر المقدسة التي يتجمع فيها أكثر من 2 مليون مستخدم للاتصالات في موقع واحد.

كذلك أعتمدت وزارة الصحة على خدمات الاتصالات الحيوية من STC في تسيير قوافل الاسعاف التي قامت بتفويج الحجاج المرضى المنومين في مستشفيات المدينة المنورة إلى المشاعر بمكة لإكمال مناسك الحج، حيث كانت تعتمد على شبكة الاتصالات الحيوية "تيترا" طوال المسافة من المدينة إلى مكة وبانسيابية عالية. وعملت شركة STC المتخصصة على بناء وتطوير وتوسعة أكثر من موقع، لا تقتصر على المشاعر ، بل أنشأت شبكات أخرى في مناطق حيوية بالمملكة مثل معظم مطارات المملكة وموانئها والمنطقة الصناعية بأكثر من 210 برج مع وجود خطة لتغطية جميع المدن الرئيسية والمنطق الحيوية في المملكة.