أدى حجاج بيت الله الحرام طواف الإفاضة في أجواء إيمانية وروحانية مع هطول أمطار غزيرة على المسجد الحرام، وكانت سانحة ليرفع فيها ضيوف الرحمن أكفّ الضراعة لله - عز وجل - متحرين الإجابة مع نزول الرحمات في مشهد روحاني مفعم بالإيمان، ووسط منظومة متكاملة من الخدمات التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين لضيوف الرحمن من عناية واهتمام وحرص ورعاية منذ وصولهم إلى أرض وطننا الغالي وحتى مغادرتهم لها مقبولين سالمين غانمين.

تذلل وخضوع بعد طواف الإفاضة
أجواء إيمانية وروحانية