أظهر استطلاع نشرت نتائجه في صحيفة ديلي تلغراف البريطانية الاثنين أن غالبية البريطانيين يعتقدون أن على رئيس الوزراء بوريس جونسون أن يسحب البلاد من الاتحاد الأوروبي "بأي وسيلة" حتى لو تطلب ذلك تعطيل عمل البرلمان.

ووعد جونسون بقيادة بريطانيا للانسحاب من أوروبا بحلول 31 أكتوبر بغض النظر عما إذا استطاع أن يؤمن اتفاق خروج مع بروكسل وبرغم معارضة الكثيرين في البرلمان لفكرة الخروج من دون اتفاق.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة كومريس أن 54 % ممن شاركوا في الاستطلاع قالوا: إنهم يتفقون مع التصريح التالي "بوريس جونسون يحتاج لتنفيذ الانسحاب بأي وسيلة بما في ذلك تعليق عمل البرلمان إذا اقتضى الأمر للحيلولة دون أن يمنع النواب ذلك".