تبنت إمارة منطقة حائل بإشراف مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير المنطقة, مبادرة منظومة الريادة السعودية التي تسعى لربط الجهات ذات العلاقة بهدف الإسهام في تطوير قطاع ريادة الأعمال في المنطقة تحقيقًا لرؤية المملكة 2030، حيث قاد جهود تفعيل وتنفيذ المبادرة في المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز نائب أمير حائل.

وأكد سمو أمير منطقة حائل خلال الاجتماع الذي عقده مع فريق عمل منظومة الريادة السعودية بالصالة الرئيسية بالإمارة اليوم, بحضور سمو نائبه ومعالي مدير جامعة حائل الدكتور خليل بن إبراهيم البراهيم وعدد من المسؤولين في المنطقة, أن التفاعل مع المبادرات يأتي تأكيدًا وترجمة لتمكين أبناء الوطن من القطاعات المختلفة ليسهموا في عجلة التنمية ويكونوا من ممكنات تحقيق رؤية المملكة 2030، وترجمة لرؤية خادم الحرمين الشريفين, وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- للرقي بأبناء وبنات الوطن المعطاء وتطوير قطاع ريادة الأعمال كمحرك رئيسي لعجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية, مبينًا أن منطقة حائل تمتلك القدرات البشرية والميزات الاقتصادية المناسبة للارتقاء بريادة الأعمال.

من جانبه أوضح الأمير فيصل بن فهد بن مقرن أن العمل الميداني لربط الجهات ذات العلاقة وتوحيد جهودها وتذليل الصعوبات من أولويات الإمارة بإشراف ودعم من سمو أمير منطقة حائل.

من جهته بيَّن مؤسس مبادرة منظومة الريادة السعودية المهندس أسامة عشري, أن تجرِبَة منطقة حائل وضعت أسسًا تطويرية لتطبيق المبادرة في باقي مناطق المملكة, مشيرًا إلى أن الأسس التي اعتمدتها الإمارة في تطبيق وإدارة وتطوير المبادرة في المنطقة أسهمت في تطوير نموذج العمل.

وقال المهندس عشري: "إن مرونة وسرعة تفاعل الإمارة وحرصها على تطوير قطاع ريادة الأعمال كان لها الأثر الكبير في صناعة نتائج ملحوظة, لافتًا النظر إلى أن الخطوات المقبلة بدعم سمو أمير المنطقة وسمو نائبه ستكون أكثر فاعلية لتطوير هذا القطاع الحيوي في المنطقة للإسهام في تحقيق الرؤية الطموحة للوطن 2030 .

من جانب آخر جرى إطلاق مبادرة "ركيزة " برعاية وأشراف أمارة منطقة حائل والهادفة إلى نشر ثقافة العمل الحر وتمكين القيادات في المنطقة.

يذكر أن منظومة الريادة السعودية بدأت بتفعيل المبادرة بالتعاون مع إمارة منطقة حائل خلال الأشهر القليلة الماضية بهدف دعم تطوير قطاع ريادة الأعمال في المنطقة وشملت تدريبات عملية وزيارات ميدانية واجتماعات مع الفئات المختلفة الممثلة لمنظومة ريادة الأعمال في المنطقة وكانت أبرز مخرجاتها تشكيل لجنة تنفيذية لريادة الأعمال برعاية سمو أمير المنطقة وبرئاسة سمو نائب أمير المنطقة وخطة تنفيذ لتأسيس مساحات عمل مشتركة لرياديي الأعمال وتنظيم برامج تثقيفية وتطويرية لرياديي الأعمال في المنطقة بالإضافة إلى تعزيز الاستفادة من برنامج MIT لتسريع نمو ريادة الأعمال المناطقية التي ستشارك فيه منطقة حائل مع نهاية العام الجاري.