ثمن صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، ما تحظى به الرياضة في المملكة من دعم ورعاية من القيادة الرشيدة - أيدها الله - , مما يجعل الحمل ثقيلاً على رؤساء الأندية في تدبير شؤون النادي، والتفاعل مع المجتمع وتلبيه تطلعاته.

جاء ذلك أثناء استقبال سموه في مكتبه بديوان الإمارة اليوم، رئيس نادي نجران مصلح بن هادي آل مسلم، ورئيس نادي الأخدود سامي بن هديش آل فاضل.

واستعرض اللقاء المعوقات التي تشهدها منافسات كرة القدم للناديين، منذ انطلاقة الموسم الرياضي الجاري.

وحث سمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز، على معالجة شؤون الفريقين وأوضاعهما مبكراً، لضمان كسب المنافسات، وإعادة الناديين لوضعهما الصحيح في مصاف الأندية المتقدمة بالمملكة.

من جهتهما، أعرب كُل من رئيس نادي الأخدود، ونادي نجران، عن شكرهما لسمو أمير المنطقة، على جهوده في خدمة شباب المنطقة، ودعمه للأندية، واعدين بتحقيق نتائج مرضية هذا الموسم.