دشن النادي الأدبي الثقافي بحائل مؤتمراً صحافياً أعلن خلاله إقامة ملتقى حاتم الطائي الدولي بنسخته الرابعة.

وكشف رئيس مجلس إدارة النادي الدكتور نايف المهيلب أن ملتقى حاتم الطائي يقام بمتابعة وتوجيه من صاحب السمو الملكي أمير منطقة حائل، وسمو نائبه وبمتابعة معالي وزير الثقافة، كون الملتقى أصبح عالمياً، والهدف أن يظهر بصورة مشرّفة ويحقّق الأهداف المنشودة من إقامة مثل هذه الملتقيات الثقافية، ودعا المهيلب الجميع إلى تقديم الاقتراحات المناسبة والرأي والمشورة والمساندة متمنياً تحويل ملتقى حاتم الطائي الدولي إلى ملتقى مشابة لمهرجان سوق عكاظ، والاهتمام بجانب الاقتصاد والاستثمار المعرفي.

وأضاف انه متوقع انطلاقته في منتصف ابريل من عام 2020 ومتزامنا مع موسم حائل المنتظر.

وسيقوم باستضافة مجموعة من الخبراء كونه يمثل مؤتمرا دوليا عريقا علميا وثقافيا وإعلاميا.

كما سيصاحب الملتقی إصدار وترجمة لثلاث كتب كبری علی نفقه داعم الأدب والثقافة الأستاذ صالح الرشيد، وهي طباعة وترجمة سيرة ‎حاتم الطائي وشعره إلى اللغتين ‎الإنجليزية و‎الصينية، وترجمة مجموعة جارالله الحميد القصصية إلى اللغتين الإنجليزية والصينية، وترجمة رسالة مايكل براون «الدكتوراه» إلى العربية، والتي يرعاها نادي حائل الأدبي ضمن مبادرات وخطط الاستراتيجية.

وزاد رئيس النادي الأدبي خلال المؤتمر: أن الترجمة تمثل محورا مهما في الملتقی فلها دور كبير وإنساني في قيم التمدن والانفتاح والتعريف، فهي فعل حضاري وتبادل بين الشعوب وتنقل التراث الفكري والعلمي والقيمي.

مطالبا بوجود لجان متمكنة لإيجاد الدعم المادي والرعاية، وأن يحظی باهتمام واسع من الجهات والهيئات المختصة لإنجاح الملتقی بصورة مؤثرة، وأكد أن الطموح كبير والتحديات أكبر كونه يمثل مشروعا وطنيا اقتصاديا ثقافيا وسيكون الملتقی إضافة فعالة لمجتمع حائل.

وشكر حضور المؤتمر من الإعلاميين والمثقفين ودعاهم للمشاركة في المقترحات، مثمنا لهم التفاعل والمشاركة.

د. نايف المهيلب